عندما تجمدت الدموع فى عينى

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i0.wp.com/beyrouti.jeeran.com/iraq412.jpg

أعلم اننا جميعاً شاهدنا هذه الصورة من قبل ..نعم شاهدناها وتوقفنا أمامها وألمت بنا الحسرة ومرارة الخزى ، صورة عبرت وبكل قسوة عما آلت إليه أحوال المسلمين لاأعرف ماذا حدث لى اليوم عندما كنت أتصفح الشبكة وصدمتنى هذه الصورة  من جديد نظرت إليها وتجمدت الدموع فى عينى ، وأخذتنى غفوة أو سنة من نوم لاأعرف ووجدتنى هناك على أرض فارس ووجدتهم فى انتظار رسول جيش المسلمين الذى أرسله إليهم ( سعد بن أبى وقاص) قائد جيوش المسلمين ووجدت ( رستم ) قائد جيوش الفرس يجلس وسط أكثر من مائتين وثمانين ألفاً من جنود كسرى وهم فى ذلك الزمان أقوى جنود الأرض .. ووجدته قادماً إنه ( ربعى بن عامر) يدخل على رستم بكل قوة وعزة استمدها من الإسلام وهو الجندى البسيط يدوس بأقدام فرسه على ما فرش من أبسط فاخرة ..لم يهتز ولم يرتعد بل أدخل الخوف فى قلوب أعدائه .. وتعجبت كيف حدث هذا ؟؟؟  !!!!

فى إحدى معارك الروم لجأ قائدهم أمام الرعب والفزع الذى أصاب جنده من شجاعة جند الإسلام أن يربطهم معاً من أقدامهم بالسلاسل حتى لايفروا من أمام جند الإسلام.

فى أوروبا أشاع سلطان المسلمين ( محمد الفاتح ) الرعب والفزع فى قلوب ملوك وأمراء أوروبا .. ووصل الحال إلى أن تدق الكنائس أجراسها عندما يسير رجل مسلم فى شوارعها لتنبيه الناس أن مسلماً يسير بينكم حتى لايتعرض لأذى ..فيتعرضوا لغضب سلطان المسلمين.

كيف انتصر ( صلاح الدين ) على جحافل الصليبيين بقيادة  ريتشارد قلب الأسد ملك ملوك أوروبا وأنتزع من بين مخالبهم بيت المقدس؟

وكيف انزل ( قطز) هزيمة كاسحة بالتتار الذين دمروا وأحرقوا وقتلوا كل من وقف فى طريقهم حتى كسر شوكتهم وشتت جمعهم ومن بعده ( بيبرس)؟؟

هل كان هؤلاء ملائكة ؟؟؟  أم بشر مثلنا ؟؟؟    كانوا بشراً ولكن كيف نكون نحن مثلهم ؟؟؟

لاأعتقد أن هناك منا من لايعرف كيف نكون مثلهم .. هذه ليست المشكلة .. المشكلة فى إرادة البدء والعزيمة أن نكون مثلهم .. لقد جاء إلينا البعض من أبناء جلدتنا يحملون لنا السم القاتل بترديد أقاويل ماأنزل الله بها من سلطان .. يقولون : الحل فى فصل الدين عن الدنيا ..والاكتفاء بوجود الدين فى المساجد ..قالوا: لم تتقدم أوروبا إلا بهذا…..

ومع الأسف صدقهم الكثيرون وراحوا يرددون نفس الكلمات ونزعوا الدين من صدورنا .. نزعوا مصدر عزتنا من قلوبنا… والنتيجة .. هل تقدمنا مثل أوروبا ؟؟  النتيجة هى ماترونه فى الصورة وغيرها من الصور التى تنتشر على الشبكة العنكبوتية تستصرخنا …ياأمة محمد …استيقظوا من غفلتكم ..هل سنستمع للنداء أم سنظل هكذا نعيش مرارة الخزى والعار ..العودة إلى الله إخوانى ليست بقرار سياسى ..وإنما بقرار منى ومنك  ..فلنستغل الشهر الفضيل وهذه الأيام المباركة ونخلع عن أنفسنا رداء الذل والعار ونبدأ بالعودة  ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة .. فلنبدأ الخطوة

Advertisements

نشيد ألمانى يثير غضب المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم
دبي – وكالات الأنباء:
أثار نشيد الفريق الألماني شالكه لكرة القدم عاصفة من الاحتجاجات. لدي المسلمين في ألمانيا. نظراً لاحتوائه نصا يمس النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وأثيرت هذه القضية مؤخراً من قبل وسائل الإعلام التركية. مما دفع نحو 350 من المسلمين في ألمانيا إلي إرسال رسائل إلكترونية احتجاجاً علي الأغنية. التي تم إطلاقها منذ 85 سنة. وطالبوا بتغييرها.
تقول الأنشودة التي استعملها المشجعون كثيراً في الملاعب لتحفيز فريقهم المشارك في الدوري الممتاز الألماني. في مقطعها الثالث “إن محمدا كان نبيا لا يعرف شيئا عن كرة القدم. وهذه حقيقة. ولكن من بين جميع الألوان التي كان يجدها زاهية هما الأزرق الملكي والأبيض”.
ذكر موقع تليفزيون “اس بي اس” الاسترالي. أن مدينة الفريق. غيلسنكيرشين غربي ألمانيا. تشمل من بين سكانها 30 في المائة من أصول تركية مسلمة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعليق المدون:

حسبنا الله ونعم الوكيل .. لم يسلم نبينا  صلى الله عليه وسلم من الإساءة حتى فى ملاعب كرة القدم .. 85 عاماً وجماهير فريق شالكة تسئ لنبينا فى ملاعبها تحفيزاً للاعبيها ونحن نيام نغط فى نوم عميق حتى اكتشف الاتراك هذه الإساءة والمخزية فى حق المسلمين .. إلى متى الإساءة وإلى متى السكوت ألم يحن الوقت بعد ليكون للمسلمين وقفة حاسمة ؟؟؟؟!!!!!

شهر الخيرات

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل سنة وأنتم أطيب بمناسبة شهر رمضان الكريم

أهله الله عليكم وعلى الأمة الإسلامية

بالخير واليمن والبركات والرحمات والطاعات

وبلّغكم الله إياه وهو راضٍ عنكم

وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وتلاوة القرآن وصالح الأعمال

وجعلنا وإياكم من عتقاء النار

اللهم آمين

أخوكم فى الله

محمد الجرايحى

دولة اسرائيل الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

لابد أن نعلم جميعاً أن دولة ( إسرائيل ) هى دولة دينية ، ودينية متعصبة
حتى النخاع … وبداية نشأتها كانت عن عقيدة دينية …ومازالت كل خطواتها
تحركها معتقدات دينية تلمودية محرفة … وشعار أن اسرائيل دولة علمانية
أكذوبة كبرى …بل هى دولة قائمة على عقائد دينية هدفها هو دولة اسرائيل
الكبرى … وإعادة هيكل سليمان … وإنشاء مملكة المسيح على الأرض

واليهود فى جميع أنحاء العالم عقيدتهم واحدة ، وهم جميعاً يعملون من أجل
هدف واحد .. وهو إعادة مملكة إسرائيل .. حتى ينزل المسيح من ملكوته
فى السماء إلى ملكوته فى الأرض ليحرر اليهود ويقودهم فى معركتهم الكبرى
ضد الإسلام ، بل وضد المسيحية المحرفة فى عقيدتهم .

اليهود ومنذ عودتهم من السبى البابلى وهو يعيشون ويخططون من أجل هذا
الوهم التلمودى .. ومن العجب أنهم استطاعوا أن يقنعوا بعض المذاهب
المسيحية بمساعدتهم فى إنشاء هيكل سليمان من أجل عودة المسيح حتى
أصبح الهدف واحد اً وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

فالموضوع ليس مجرد هدم وتعديل وتهويد لبيت المقدس .. إنما هدف وعقيدة
اسرائيل ومعها أمريكا حتى أصبحا يسيران نحو هدف واحد ..
هدم المسجد الأقصى وبناء هيكل سليمان .. وإنشاء مملكة الميسح
من النيل حتى الفرات
والخطة تسير بخطوات محكمة … بالأمس العراق .. واليوم الأقصى
وغداً مصر …..

هؤلاء لايضيعون وقتاً .. ومعتقداتهم تتغلغل فى نفوسهم جيل وراء جيل
نحو الهدف ……

وماذا عنا نحن ؟؟؟؟؟
يقول مثقفونا والذين ارتموا فى أحضان أوهام غرستها الصهيونية الأمريكية
فى عقولهم … أن الدين خرافة .. والعلمانية هى الهدف المنشود وطوق النجاة
ويسخرون من كل صوت يعلو لينبه .. من كل صوت يحاول إيقاظ النيام …..

إنهم يضعون لنا المخدر حتى نتخدر ونغيب عن الوعى وحين نستيقظ
يكون كل شئ قد انتهى … فى الوقت الذى يحرك الدين اسرائيل وأمريكا
يريدون نزع الدين من قلوبنا … لأنهم يعلمون جيداً ماذا يمكن أن يحدث
إذا تيقظت العقيدة الإسلامية فى النفوس … حينئذ يخرج المارد من قمقمه

هذا المارد وهو مايخشونه ويحاولون بكل ماأوتوا من القوة ألا يخرج من قمقمه
لأن ساعتها لن يكون لهم طاقة بالوقوف فى وجهه….
فهل سيأتى اليوم الذى يخرج هذا المارد من القمقم ؟؟؟؟؟؟؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا المقال أقوم بإعادة نشره اليوم ..لأننى أشعر أننا غفونا ونسينا ولابد من تذكرة دائمة تعيد لنا الوعى كلما غفونا .

قاطعوا مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

دائماً كنا نطالب بمقاطعة الدول التى تسئ إلى الإسلام ونبى الإسلام ..وهى دول مسيحية صليبية تعاهدت مع الصهيونية العالمية على معاداة الإسلام وكل ماهو إسلامى ..ولكن اليوم جاءت الإهانة من المسلمين أنفسهم أو قل من البعض الذين باعوا آخرتهم بدنياهم ..منذ أن تولى وزير ثقافة مصر قافلة الثقافة فى بلد الأزهر الشريف دأب على نشر التيار العلمانى وتمكينه فى الأرض ..22 عاماً وهو قابع على كرسى الوزارة  ولم يجرؤ أحدهم على زعزعة الكرسى من أسفله كما لوكان مخططاً رسم بدقة لغرس التيار العلمانى الملحد فى تربة هذه الأرض الطيبة ..

لماذا الآن …بحت الأصوات منذ زمن انتقاداً لتصرفات وزارة الثقافة حتى استفحلت وكان منح الكاتب العلمانى الملحد السيد القمنى جائزة الدولة التقديرية ومنحه 200ألف جنيه من أموال الشعب تقديراً له على إهانة الذات الإلهية وسب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ..نعم أخوتى فى الوقت الذى نطالب فيه بمقاطعة الدول التى أساءت للإسلام ونبى الإسلام ..نجد هنا فى مصر بلد الأزهر وزارة الثقافة تمنح من يسب الإله ويهين النبى صلى الله عليه وسلم جائزة تقديرية.

وعندما تعلو الأصوات بالإعتراض والرفض .. نجد التيار العلمانى الذى تربى فى أحضان وزارة الثقافة يهيج ويعلن أن هذه الأصوات أعداء لحرية الفكر والتعبير ..لقد أصبح سب الذات الإلهية وإهانة الرسول صلى الله عليه وسلم حرية فكر فى الوقت الذى لايجرؤ أحدهم على الإشارة إلى رئيس الدولة بحرف.

ستون عضواً من نخبة مثقفى مصر الأزهر وهم أعضاء اللجنة التى منحت هذا العلمانى الجائزة ..ستون عضواً يمثلون النخبة أية نخبة .. نخبة العلمانيين أعداء الدين والذين تربوا فى أحضان هذه الوزارة المشبوهة..

ويخرج علينا الكاتب محمد السلماوى ..رئيس اتحاد الكتاب العرب معلناً تأييده وتأييد أعضاء الاتحاد لحرية التعبير والفكر ..أية حرية وأي فكر ياسلماوى.

ماذا علينا الآن أن نفعل هل نطالب بمقاطعة مصر ؟؟؟؟!!!!!

مقتطفات من كتابات السيد القمنى المحتفى به من وزارة ثقافة مصر

* يقول سيد القمني في كتابه “الحزب الهاشمي”: إن محمداً.. قد وفر لنفسه الأمان المالي بزواجه من الأرملة خديجة.. بعد أن خدع والدها وغيبه عن الوعي بأن أسقاه الخمر.
* وفي كتابه “الأسطورة والتراث” يقول القمني عن السيدة مريم: كانت مريم منظور للبغاء المقدس والعهر مع الإله فبين الإله والجنس علاقة وطيدة.. لا يمكن أن تنجب بدون رجل يأتيها كما تعتقد بعض المجتمعات المتخلفة شبه البدائية وكما تعتقد بعض الديانات الكبري القائمة إلي الآن.

المرأة

يجب أن نعلم جيداً ، أن المرأة لم تنل تكريماً وتشريفاً كما نالته المرأة المسلمة بتعاليم السماء وسنة خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم
والمشكلة فى التشويش المقصود من العلمانيين الحاقدين الذين يحاولون تشويه الإسلام فى ذهن أبنائه ، وأصبح هؤلاء الأبناء أسرى أفكار مشوشة ومغلوطة
حتى أصبحوا يعادونه عن جهل بحقيقة تعاليم هذا الدين….

يحاول البعض تقديم صورة غير حقيقية للمرأة فى الإسلام .. مصورينها على أنها فى درجة أدنى من درجة الرجل أو أنها جارية فى منزل الزوجية .. وهذا غير صحيح
وقدوتنا نبينا ( محمد ) صلى الله عليه وسلم هو النموذج والمثال الواضح لم نره ديكتاتوراً فى بيت الزوجية ، ولم نعلم عن أمهات المؤمنين أنهن كن جوارى فى بيت النبوة …
التاريخ الإسلامى ملئ بالنماذج المضيئة للمرأة المسلمة والمكانة التى وصلت إليها المرأة فى ظل الإسلام لم تصلها امرأة فى أى زمان أو مكان
وهذه كلها إدعاءات كاذبة أطلقها الأعداء فى الغرب فصدقتها المرأة المسلمة فى الشرق ، فلقد حظيت المرأة فى ظل الإسلام بمكانة تساوى مكانة الرجل والتاريخ الإسلامى ملئ بالنماذج الشاهدة على عظمة دور المرأة المسلمة ،فقد قامت المرأة بأدوار غاية الأهمية فى التاريخ الإسلامى مما جعل التاريخ يسجل أفعالهن بمداد من نور قلما يشاهده إلا من كان فى قلبه وعقله نور.
لقدكان منهن الفقيهات ، ومن منهن الفيلسوفات
فهذه مثلاً ( زينب بنت أبى القاسم ) العالمة العبقرية التى جمعت من العلوم والمعارفماجعلها موضع عزة وفخار ، وتتلمذ على يدها عدد كبير من علماء عصرهاأشهرهم قاضى القضاة ( شهاب الدين بن خلكان ) وهو أحد تلاميذها ، وأيضاً العلامة ( أبو القاسم الزمخشرى ) والذى اعترف بفضل وغزارة معارفها .
وهذه أيضاً ( أم عبد الواحد ) العالمة الجليلة التى كانت من أحفظ أهل عصرها بمذهب الإمام الشافعى وكانت محدثة بأحاديث النبى صلى الله عليه وسلم، فأخذ عنها كثير من العلماء وهى بعد ذلك كله كانت مما يشار إليها بأنواع العلوم وألوان المعارف ، وهناك الكثيرات ولكن يضيق المقام لذكرهن .. فاقرأن تاريخكن وافخرن بأنكن مسلمات
اللهم بصرنا بالحق ودينك القويم
ــــــــــــــــ
حديث شريف
قال صلى الله عليه وسلم : من قرأ {قل هو الله أحد … }عشرمرات بنى الله له قصراً فى الجنة.
قال عمر بن الخطاب : إذن نكثر يارسول الله .
قال صلى الله عليه وسلم : الله أكثر وأطيب .
أخوتى فى الله فلننتفع بهذا الكنز النبوى ..إنه قصر فى الجنة