قد تكون السباع أكثر رحمة من بنى البشر

كان السلف الصالح -رضوان الله عليهم – لاهم لهم فى حياتهم
إلا المتاجرة مع الله عزوجل ، وكانت تجارتهم الرائجة
.. هى قضاء حوائج ومصالح الآخرين وقد كانوا رحمة الله عليهم
– رحمة لعباد الله المستضعفين فى الأرض –
وكان شعارهم الدائم قول النبى صلى الله عليه وسلم :
من يكن فى حاجة أخيه يكن الله فىحاجته
أما فى هذا الزمان.. لم يعد المستضعفون يجدون المعونة
ومن له مصلحة أو حاجة يجد اليد تمتد إليه
لا بالمساعدة وإنماطلباً للثمن أولاً
فمن أجل قضاء حاجتك أو مصلحتك يجب عليك ان تدفع أولاً
وإلا غلقت الأبواب فى وجهك
لم يعد هناك من إيثار أو متاجرة مع الله
إنما متاجرة مع الشيطان
فى هذا الزمان اصبحت الرشوة هدية أو إكرامية
فى هذا الزمان اصبحت الرشوة والوساطة هما المفتاحان السحريان
لفتح جميع الأبواب المغلقة على مصراعيها
وضاعت الحقوق
وأصبح الفقير المستضعف
مهملاً على هامش الحياة
لاسبيل أمامه سوى الموت جوعاً أو كمداً
وأصبحت الدنيا غابة
تسعى فيها السباع
بل قد تكون السباع أكثر رحمة من بنى البشر
معدومى الإيمان
نعم نعم
إذا الإيمان ضاع فلا أمااااان

أخوكم فى الله
محمد الجرايحى

Advertisements

لاإله إلا الله

 

حتى تعرف أخى المسلم قدر وفضل هذه الكلمة المباركة وتكثر من قولها بكل جوارحك اليك هذه الطائفة من أحاديث النبى (صلى الله عليه وسلم) …..
_ عن ابن سعيد الخدرى رضى الله عنه _ قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :قال موسى عليه السلام : يارب.. علمنى ما أذكرك به وأدعوك به ، فقال ياموسى_قل لااله الا الله _قال موسى : يارب كل عبادك يقولون هذا _ قال : قل لا اله الا الله_قال :لا اله الا أنت _انما أريد شيئا تخصنى به. قال : يا موسى لو أن السموات السبع فى كفة ، ولا اله الا الله فى كفة ، لمالت بهن (لا اله الا الله )…..
_وعنه (صلى الله عليه وسلم ) :ان الله سيخلص رجلا من أمتى على رؤوس الخلائق يوم القيامة فينشر له تسعة وتسعين سجلا كل سجل مثل مد البصر_ ثم يقول أتذكر من هذا شيئا؟ أظلمك كتبتى الحافظون ؟ فيقول : لا يارب ،فيقول :بل ان لك حسنة فانه لا ظلم عليك اليوم فتخرج بطاقة فيها (أشهد أن لا اله الا الله، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله)..فيقول :احضر وزنك ، فيقول : يارب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات ؟ والبطاقة فى كفة_فطاشت السجلات وثقلت البطاقة..فلايثقل مع اسم الله أحد…..
_وعن أبى هريرة رضى الله عنه ،قال : قلت :يارسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة ؟ قال (صلى الله عليه وسلم) :لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألنى عن هذا الحديث أدل منك لما رأيت من حرصك على الحديث _أسعد الناس بشفاعتى يوم القيامة من قال : (لا اله الا الله ) خالصا من قلبه …
_وعن عبادة بن الصامت رضى الله عنه،قال :قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):من شهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها الى مريم وروح منه ، والجنة حق ، والنار حق ،أدخله الله الجنة على ما كان عليه من عمل …(رواه البخارى ومسلم) .
_وعن عثمان بن عفان رضى الله عنه : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) :فان الله حرم النار على من قال : ( لا اله الا الله ).
فكن من اجل كل هذا أخى المسلم موحدا_وجدد ايمانك بالاكثار من قول : (لا اله الا الله )..فقد ثبت عن النبى (صلى الله عليه وسلم ) أنه قال لأصحابه ذات يوم : جددوا ايمانكم … قيل : وكيف نجدد ايماننا يا رسول الله ؟
قال : أكثروا من قول :
((لا اله الا الله )) ..
دعــــــــــــــاء

الحمد لله الذى هدانا وأطعمنا وسقانا ونعمنا ، الله أكبر. اللهم ألفتنا نعمتك بكل خير نسألك تمامها وشكرها لا خير الا خيرك ، ولا اله غيرك اله الصالحين ورب العالمين الحمد لله . اللهم بارك فيما رزقتنا وقنا عذاب النار…
آمين


كتبه
أخوكم فى الله

محمد الجرايحى

بل أصبحنا خارج إطار التاريخ.. !!!!

لقد كان أجدادنا الأولون فرسان علم .. ونور وهداية .. فتحوا العالم بسلاح العلم ..أخذوا بيدى البشرية من ظلام الجهل إلى نور العلم ..
أما نحن الأحفاد فمازلنا غير جادين في التحرك العلمى وتخلفنا عن ركب الحضارة ..بل أصبحنا خارج إطار التاريخ.. !!!!
وليتنا توقفنا عند هذا الحد .. ولكن أصبحت بلادنا طاردة للعقول المفكرة .. والمواهب النادرة
ووجدنا ان اكثر العلماء العرب يتخذون من بلاد الغرب أوطاناً لهم لأنهم وجدوا فيها مكاناً لممارسة ابداعاتهم في ظل غياب المسؤولين الذين يحاربون اي ابداع عربي .. وظهرت ظاهرة ما يسمى بهجرة العقول ….

هذه النقطة هامة للغاية ..
وأخذ أبناء العروبة ينبغون ويلمعون فى أرض الغرب ..لأنهم وجدوا الحرية واحترام العلم والفكر .. لقد تنازل استاذ أمريكى كبير وشهير
عن موقعه الجامعى المرموق لأحد أبناء العرب ..وتعجب هذا العربى لهذا السلوك .. وسأل الأستاذ بدهشة ، لماذا تتنازل لى عن منصبك الذى يطمح إليه الكثيرون ؟
ماذا كان رده ؟
قال له بكل ثقة وثبات …..
أنا قدمت كل ماعندى ولم يعد عندى جديد اقدمه لبلادى .. أما أنت فمازال لديك الكثير .. ومصلحة بلادى فوق مصلحتى .
وزاد عجب العربى .. لأنه شاهد فى بلاده الصراع الدنئ على المناصب .. والتقاتل من أجل الوصول ليس من أجل المصلحة
العامة للوطن .. فهذا آخر ما يفكر فيه هؤلاء .. وإنما من أجل المصلحة الذاتية !!!

وبالفعل تولى هذا العربى المنصب وتحققت نبوءة هذا الأستاذ ، أتعرفون من هذا العربى ؟
إنه الدكتور ( أحمد زويل ) الحاصل على جائزة نوبل فى الكيمياء .. والذى سئل : لوكنت مازلت فى بلدك ( مصر) ماذا كنت ستحقق ؟

قال وبكل مرارة .. كنت ساكون بالكاد مدرساً فى مدرسة ثانوية.. يجاهد من أجل لقمة العيش !!!!!!

محمد الجرايحى

محمد صلى الله عليه وسلم ،هو الأعظم

فى كتابه والذى يحمل عنوان:

(( المائة: تقويم لأعظم الناس أثراًفى التاريخ )) ..

وقع اختيار (مايكل هارت ) .. عالم الفضاء الأمريكى الجنسية

اليهودى الديانة ومؤلف الكتاب .. على شخصية نبى الاسلام وحبيبنا

( محمد) صلى الله عليه وسلم

ليكون رقم واحد على رأس القائمة والمكونةمن مائة شخصية

كان لها أكبر الأثر فى حياة البشرية .. أما أسباب هذا الاختيار

فيوضحها المؤلف قائلاً:

لقد اخترت (محمداً) ..فى أول القائمةهذه لأنه الانسان الوحيد

فى التاريخ الذى نجح نجاحاًمطلقاًعلى المستوى الدينى والدنيوى ..

وهو قد دعا الى الاسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات

واصبح قائداًسياسياًوعسكرياً ودينياً..

ويقول هارت : لقد كان (محمد) صلى الله عليه وسلم ..

قوة جبارة.. انه اعظم زعيم سياسى عرفه التاريخ

(( الكلام للمؤلف)).. ولقد مزج ( محمد) ..بين الدين والدنيا

وكان له أكبر اثر فيهما معاً.. ويقول ( هارت ) :

وهذا الامتزاج بين الدين والدنيا جعلنى أؤمن بأن ( محمداً)

هو أعظم أثراًفى التاريخ الانسانى كله ..

ولقد كان ( محمد) رجلاً دنيوياًفكان زوجاً وأباً..

وكان يعمل فى التجارة ويرعى الغنم .. وكان يحارب ويصاب

فى الحروب ويمرض .. ثم مات ..

وعلى الرغم من مرور أكثر من 14قرناًعلى وفاته

فان أثره ما يزال قوياًمتجدداً.. وقد يتعجب البعض

من اختيارى لشخصية ( محمد) ..صلى الله عليه وسلم

فبالنظر الى نشأة(محمد) ..نجد أنه ولد ونشأ فى مدينة مكة

جنوب شرق الجزيرة العربية فى منطقة متواضعة

وكان لايقرأ ولا يكتب .. ولكن هذا ( النبى ) استطاع ولأول مرة فى التاريخ

أن يوحد بين قومه وكانوا من البدو واشتهروا بشراستهم

وكانوا ممزقين ولم تكن لهم قوة أو سطوة

وكانوا قليلى العدد..ولكنه استطاع أن يوحد بينهم

وان يملأهم بالايمان وان يهديهم جميعاًبالدعوةالى الاله الواحد

ولذلك استطاعت جيوش المسلمين الصغيرة المؤمنة

أن تقوم باعظم غزوات عرفتها البشرية فاتسعت الأرض تحت أقدامهم

واستطاع هؤلاء البدو المؤمنون بالله وكتابه ورسوله

أن يقيموا امبراطوريةواسعة ممتدة من حدود الهند حتى المحيط الاطلسى

.. وهى أعظم امبراطورية أقيمت فى التاريخ حتى اليوم

..وهذا مالم ينجح فى تحقيقه أحد سوى ( محمد)

.. لذلك فهو الأعظم

(صلى الله عليه وسلم )

محمد الجرايحى

وماتت النخوة .. وانهزمت النفوس

أقسم بالله العظيم .. ألا أبتسم .. أو أضحك .. طالما ظل بيت المقدس

أسيراً  ..  ياله من قسم!!!

خرج من قلب مؤمن .. لتهتز له جنبات الكون …

قسم أقسمه .. رجل صنعته يد العناية الالهية …

رجل ليس كمثل الرجال .. انه من الرجالات التى تعدهم العناية الالهية

لعظائم الأمور ..

انه فارس شجاع .. فارس نبيل .. اذا أقسم أبر بقسمه ..فارس قلما يجود الزمان بامثاله .. انه (( صلاح الدين الأيوبى)).. الفارس النبيل ..الذى كان يجلس ذات يوم مع رجاله يتسامرون .. فأطلق أحدهم .. طرفة تبسم لها كل من تواجد بالخيمة السلطانية الا هو ظل متجهماً..فوقفت الضحكات فى الأفواه..وخيم الصمت المشوب بالرهبة ..وسأله أحدهم لماذا لم تضحك يا صلاح الدين ؟؟؟

وجاء الجواب ..قسم تزلزلت له القلوب ..واهتزت له جنبات الكون ..( كيف أضحك أو أبتسم وبيت المقدس أسير .. يئن فى أسره .. أقسم بالله العظيم ألا أضحك أو أبتسم .. طالما ظل بيت المقدس أسيراً ..

ولقد أبر بقسمه .. وفك أسر بيت المقدس من أسره .. وارتسمت ابتسامة الرضا على وجهه .. وسجد شكراً .. لمن بيده ملكوت السموات والأرض سبحانه وتعالى ….

وكم نحن فى أشد الحاجة لفارس مثله ونحن نعبش فى زمن فرسان الوهم ..

فرسان يمتطون صهوة جياد ورقية .. ويحملون سيوفاً خشبية .. يحاربون بها طواحين الهواء .. فرسان الزمن الردئ ..

يارب .. اننا لا نملك سوى التوجه اليك ..آملين أن تجود علينا بفارس .. تصنعه بيديك .. بيد العناية الالهية .. فارس لايضحك .. ولايبتسم .. ولا تنم له جفون .. طالما ظل بيت المقدس أسيراً .. بيت المقدس الذى بح صوته ..بصرخاته المدوية .. وا اسلاماه ..وا اسلاماه ..صرخات ..تهتز لها جنبات الكون.. و انفطرت لها الجبال……. و لا مجيب ..!!!!!!!!!!

صدأت القلوب .. وماتت النخوة .. وانهزمت النفوس ..

كتبه : محمد الجرايحى

نائب هولندي يوصي برمي القرآن في القمامة

 

بقلم : محمد الجرايحى

مازال مسلسل الإساءة للإسلام مستمراً وبصورة متنامية ..

فبعد الصور المسيئة لنبينا محمد ( صلى الله عليه وسلم) بدأت حرب

إساءة جديدة إلى القرآن الكريم وأيضاً تأتي من هولندا فقد طالب النائب الهولندي اليميني خيرت فلدرز: بحذف آيات القرآن التي فيها حديث عن العنف والحرب والعقاب ثم طور ذلك بدعوته لاختصار القرآن بحذف ثلاثة أرباع سوره ورميها في القمامة ليبقى مثل (كتب الأطفال) حسب وصفه ليقول: “حينها يمكن قبوله في هولندا” التي يطالب اليوم أن تمنع تداول القرآن ككتاب بأي لغة كانت لأنه “كتاب فاشستي ونازي مثله مثل كتاب كفاحي لمؤلفه أدولف هتلر الممنوع تدوله في هولندا”.

لكن ردود االناشطين المسلمين على هذه الأطروحات تقول بأن فيلدرز وسواه من منتقدي الإسلام في هولندا يخرجون بعض آيات القرآن عن سياقها التأريخي ويقدمون أمثلة مجزأة كأدلة على عنف آيات القرآن .

هذه الحرب هناك من يحركها وينفخ فى نيرانها لتزداد تأججاً .. ومتعمداً إثارة

المسلمين وإخراجهم عن شعورهم لتكون لهم ردود أفعال تزيد من الإساءة إلى

المسلمين والإسلام بعدما تستغل ردودهم العنيفة فى تصويرهم على أنهم همج

وغير متحضرين ويميلون إلى التخريب وسفك الدماء وهى صورة يحاول أعداؤنا

وضع المسلمين فى إطارها …

ولابد أن ننتبه لهذه المكائد .. وأن تكون ردود الأفعال عاقلة ومؤثرة وقوية..

ولابد أن تسير على ثلاثة محاور..

الأول: سياسى ومن المفترض أن يقوده زعماء الأمة من أجل الضغط لإصدار

قانون دولى يجرم التطاول على الإسلام ورموزه أسوة بما فعلته الصهيونية

بإجبار المجتمع الدولى بإصدار قانون يحاكم كل من يتناول محرقة الهولوكست

وأصبح هذا القانون سيفاً مسلطاً على الرقاب .. فهل نحن أقل حباً لديننا وأقل

قدرة على إصدار مثل هذا القانون ..

والمحور الثانى: منوط بعلماء الإسلام ، لابد أن يكون لهم دور نشط فى أوروبا

للتعريف بحقيقة الإسلام كدين يحترم حقوق الإنسان ويعلى من منزلة العقل ويدعو

إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، مستغلين كل السبل والإمكانات و الوسائل المساعدة ..

إن الشعوب فى أوروبا معظمها يميلون إلى العقلانية ومخاطبة العقل ولابد أن يكون

خطابنا إليهم خطاباً للعقل .. والإسلام لديه القدرة على مخاطبة هذه العقول واستمالتها…

المحور الثالث: هو نحن عامة المسلمين .. لقد بعدنا عن ديننا وأصبحت العلاقة بيننا وبينه علاقة قائمة على العاطفة ..

وكثيرون لايعرفون من الإسلام سوى اسمه .. ومن القرآن سوى رسمه ، لابد أن

تتغير هذ العلاقة لتكون أكثر صلة وتعمقاً وارتباطاً بديننا الذى هو مصدر عزتنا وكرامتنا لابد أن نعود لديننا .. دراسة وفهماً ووعياً .. وأن يكون تواجده فى حياتنا أفعالاً لاأقوالاً

وعندما ننصر الإسلام فى أرضه .. وفى أنفسنا سنكون جديرين بنصرته فى شتى بقاع الأرض .

الطريق إلى السعادة

طريق السعادة

الكثيرون منا يبحثون عن السعادة ، ويجدون فى البحث عنها ، وقد تستمررحلة البحث طويلاً دون الوصول إليها على الرغم من قربها إلينا ، وذلك لأن البعض يرى السعادة فى المال والثروة ويظل طوال مشوار الحياة يجد ويشقى فى جمع المال والثروة دون أن ينال السعادة ، ويجد بعد طول عناء أنه كان يجرى وراء سراب وأنه استنفد عمره وصحته وراء هذا الوهم .

والبعض الآخر يرى السعادة فى المنصب ، وأمام الوصول إلى غايته يدوس تحت قدميه على كل شئ ويضحى بالكثير من أجل الوصول إلى ذلك المنصب ؛ولكنه لايجنى من وراء ذلك إلا الكراهية والحقد من كل من يحيطون به ، إما طمعاً فى منصبه

أو لما فعله بهم .. ثم يكتشف أنه يعيش داخل زنزانة قد صنعها لنفسه بنفسه ، ويتمنى الخروج منها ولكن هيهات هيهات .

والبعض الآخر يرى السعادة فى الشهرة وبريقها ويظل يجرى ويجرى .ز حتى يحقق الشهرة والنجاح والمجد .. ولكنه عندئذ يكتشف أنه كان يجرى وراء سراب وأنه يحترق من أجل المحافظة على ما وصل إليه من شهرة ومجد ، وتتحول حياته إلى جحيم وهو فى انتظار اليوم الذى ستنطفئ فيه الأضواء ويجد نفسه منزوياً وحيداً فى أحد الجحور يعانى من الجحود …!!!!

والقليل هم من وجدوا السعادة الحقة .. وجدوها فى قوله تعالى :

(( ومن يعمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة )) .

-أى فلنحيينه حياة سعيدة ، وكلنا يريد الحياة السعيدة والحياة الطيبة إذن فعلينا بعدم التكالب على الدنيا ، والتصارع على نعيمها الزائف

وإنما الإيمان وطاعة الله سبحانه وتعالى والتمسك بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والعمل الصالح ، ومحبة الناس وحب الخير ….

هذه هى السعادة .

محمد الجرايحى

محرقة غزة .. عنوان الخزى والعار

محرقة غزة .. عنوان الخزى والعار، وتاريخ سيظل يشهد علينا
بمدى ما وصلنا إليه من ضعف وهوان على أنفسنا وعلى الناس
هل ستكون ( محرقة غزة ) هى الأخيرة فى مسلسل الضعف العربى
أم مازال القدر يخبئ لنا .. محرقة ثالثة ، ورابعة ..؟؟؟!!!
بنظرة موضوعية على خريطة أرض الواقع .. نجد أن ما يخبئه
لنا القدر ربما يكون أكبر وأفظع مما يحدث فى غزة …!!!!
البوادر تقول : أننا جميعاً كمسلمين .. نتعرض لمؤامرة كبرى
وقد يخرج علينامن أبناء جلدتنا بعض ممن يسمون أنفسهم مثقفون
وهم رؤوس خاوية .. بمقولة : أنا أرفض هذا المصطلح ، مصطلح
المؤامرة ، كفانا تشكك فى الغرب .. وحضارة الغرب .. نعم مازالت هناك رؤوس خاوية .. تريد أن تعبث بعقولنا ، وما هى إلا أذناب
لأسيادها فى البيت الأبيض السودوى.
محرقة (غزة) أثبت أن حكامنا ماهم سوى تيجان تلمع ..!!!
لقد كانت ردود أفعالهم ماهى إلا كلمات جوفاء لاتحرك حجر من مكانه قيد أنملة …!!!!
إنه السقوط المدوى .. سقوط المقاومة الرسمية ، وجيوش خزائنها
مكدسة بأطنان من الأسلحة علاها الصدأ ..مليارات تتدفع فيها بلافائدة تذكر.
لقد أثبت الأيام علو شان المقاومة الشعبية ، وخاصة حماس فى فلسطين ، وحزب الله فى لبنان .. وهذا مايؤرق صهاينة أمريكا
والسؤال الآن : هل تستمر المقاومة الشعبية وتنمو وتقوى؟
أم ستحبط ويقضى عليها بفعل مؤامرات المجتمع الدولى أحادى
الرؤيا وتحالف أصحاب التيجان اللامعة ..؟؟؟!!!
هذا ما تجيب عنه الأيام القادمة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
آخرالسطر:
عندما سقط الاتحاد السوفيتى قالت ( مارجريت تاتشر) رئيسة وزراء بريطانية السابقة معلقة على الأحداث :الآن سقط العدو
التاريخى ، وأصبحت معركتنا مع العدو الأزلى الإسلام …!!!!

أخوكم فى الله
محمد الجرايحى