المسجد الأقصى أمانة

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i2.wp.com/www.55a.net/firas/ar_photo/6/Alaqsa.jpg

المسجد الأقصى أولى القبلتين ..وثالث الحرمين
مازال أسيراً فى أيدى الصهيونية الغاشمة
وهو يناديكم .. بعد أن أعياه الهدم والتهديم
ومايتعرض له من مكيدة من أحفاد القردة والخنازير

المسجد الأقصى إخوانى أمانة فى أعناقنا
فهل نضيع الأمانة ؟؟!!!!

نحن نسمع ونرى كل يوم بل كل ساعة
مايتعرض له المسجد من تعديات وأهانات
ونحن صامتون لانحرك ساكناً

ماذا ننتظر ..؟؟؟
هل ننتظر حتى يركبنا العار بأن نكون نحن من هدم الأقصى
فى حياتهم وهم صامتون متخاذلون ..ويركبنا العار والخزى

وماذا سيكون موقفنا أمام المولى عز وجل يوم الموقف العظيم؟؟
وماذا سيكون موقفنا عندما نسرع عطشى لنشرب من يد حبيبنا محمد
صلى الله عليه وسلم .. فيحول بوجهه الشريف عنا..

وماذا سيكون موقفنا عند الحساب ونحن نقف على رأس الأشهاد
وتنادى علينا ملائكة الرحمن
هلموا يامن ضيعتم الأمانة
ولم تدافعوا عنها دفاع الرجال
لكم اليوم الخزى والعار

أخوتى : هل ننتظر حتى تقع الواقعة
ونصحو ذات يوم فنجد الأقصى قد زال من على وجه الأرض؟؟
قبل أن يحدث هذا فليزيلنا الله من فوق أرضه قبل أن يركبنا هذا الخزى

دائماً كانت تصرفاتنا ردود أفعال بعد أن تقع الواقعة
فلماذا لانتحرك اليوم ونكون نحن أصحاب الفعل
لابد أن نضغط على هؤلاء من توسدوا أمر الحكم
وعلى الكتاب والمفكرين والسياسيين وكل من هو
قادر على الفعل أن يتحركوا جميعاً
لحماية هذا البيت

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آخر السطر:

عندما قام البعض من جماعة طالبان بمحاولة إزالة تماثيل

بوذا فى أفغانستان ثارت ثائرة الغرب مندداً ومهدداً صارخاً

دفاعاً عن الحضارة الإنسانية ممثلة فى هذه التماثيل

أليس للمسجد الأقصى الحق فى أن تثور ثائرتك أيها الغرب

للدفاع عنه وحمايته أم هى سياسة الكيل بمكيالين..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لن يصون هذا البيت سوى أبنائه

www.ur-star.com ur-star!


عندما يصبح التفكير جريمة

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i0.wp.com/www.moheet.com/image/56/225-300/568574.jpg

العقل .. أهم مايميز به الإنسان عن بقية المخلوقات
العقل : هو الهبة الربانية من الإله العظيم لبنى الإنسان

التفكير: هو نتيجة العقل
التفكير : هو مايميز إنسان عن إنسان

هناك .. إنسان لايفكر
وهناك ..إنسان يفكر لنفسه وفى حدود نفسه
لايفكر إلا فى حياته الخاصة غير مبال بالآخرين
يعيش فى دائرة مغلقة ضيقة لاتتسع إلا لحدود حياته واهتماماته الشخصية

وهناك ..إنسان يحمل كل معانى الإنسانية
لايفكر فى حدوده الضيقة وإنما تتسع حدود تفكيره لتشمل مجتمعه وأمته ..بل قد يصل بحدود تفكيره إلى البشرية جمعاء
وهؤلاء صنف راق من البشر

ولكن فى هذا الزمن وخاصة فى بلادنا أصبح هذا النوع من التفكير خطر على المفكر نفسه لأن هناك من لايريد له أن يفكر وإنما يظل
راكداً مستسلماً لأفكارهم هم .

لأن التفكير فى مجتمع العبودية الذى نعيشه جريمة …!!!!

وأسوأ مايمكن أن يعيشه الإنسان
أن يعيش بدون تفكير..و يحرم من حقه فى التفكير
بل أن يصبح التفكير جريمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آخر السطر:

الجنرال ديجول عندما حرر فرنسا من النازي‏..‏ سأل صديقا له قبل أن يدخل باريس‏:‏ ما أحوال الجامعة؟‏..‏ ما أحوال القضاء؟‏..‏

وعندما قال له‏:‏ الإثنان بخير‏..‏ قال قولته الشهيرة‏:‏ الآن نستطيع أن ننقذ فرنسا‏.‏

www.ur-star.com ur-star!

هكذا نجح المكر اليهودى

بسم الله الرحمن الرحيم

http://www.hespress.com/_img/Jews(1).jpg

يقول هرتزل : [الحياة الدينية هي دون سواها سر خلود إسرائيل وسيظل شعب إسرائيل خالدا طالما بقي متمسكا بالتوراة فإذا هجر التوراة اندثر تاريخه في رمال الصحراء ولو ظل مقيما في أهله وبلاده لذا يجب أن تكون بلاد إسرائيل الناهضة خير خلف من الوجهة الروحية لبلاد اليهود فرسالتها قديمة كانت أم حديثة هي أن تظل محافظة على شخصيتها وكيانها

يقول عازار وأيزمان :[ إنه لا عطف ولا رثاء حتى ننتهي بالحضارة العربية التي نبني على أنقاضها حضارتنا] ..
ويقول موشى ديان :[لقد استولينا على أورشليم ونحن في طريقنا إلى يثرب وإلى بابل

ويقول د. أيدر رئيس اللجنة الصهيونية [أهداف الصهيونية هي إبادة العرب جميعا]
أما نورمان نيتوتش اليهودي الإنجليزي فيقول [ في وسع اليهود الامتداد إلى جميع البلاد التي وعدوا بها في التوراة من البحر المتوسط حتى الفرات ومن لبنان حتى النيل فهذه البلاد هي البلاد التي أعطيت لشعب الله

يقول الحاخام اليهودي (راشورون) في خطاب ألقاه في مدينة براغ سنه 1869 [إذا كان الذهب هو قوتنا الأولى للسيطرة على العالم فإن الصحافة تنبغي أن تكون قوتنا الثانية] وقال مناحم بيجن في أحد مؤلفاته [يجب أن نعمل ولنعمل بسرعة قبل أن يفيق العرب من سباتهم فيطلعوا على وسائلنا الدعائية فإذا أفاقوا ودفعت بأيديهم تلك الوسائل وعرفوا دعاماتها وأسسها فعندئذ لن تفيدنا مساعدات أمريكا]

وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 90% من مجموع العاملين في الحقل السينمائي الأمريكي إنتاجا وإخراجاً وتمثيلا وتصويرا ومنتاجاً من اليهود وعن طريق هذه الدعاية نجحوا في تجميل صورة اليهودي في أعين الشعوب الأوربية والأمريكية

كما اجتهدت الدعاية الصهيونية وسخرت كل أبواقها لتشويه صورة العربي وإظهاره بأنه جبان ماكر مخادع محب للدماء وعلى عكس ذلك قدموا للعالم صورة طيبة لليهودي فهو مسالم زكى يفكر بطريقة حضارية مضطهد ممن حوله .
هكذا نجح المكر اليهودي في تكوين عداء غربي للإسلام وحضارته وإن كان في الماضي قد أخذ طريقه في الخفاء ففي الحاضر أسفر عن وجهه وأعلن الغرب بصراحة كرهه للإسلام وطهارته واتخاذه عدوا بديلا بعدما تحالف مع العدو القديم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن كل هذا العداء ليثير في النفس الدهشة من تلك السلبية التي تنتاب الأمة الإسلامية تجاه هذا التخطيط الماكر فإننا في حاجة أولا لنبذ الخلافات والأحقاد وغسل الصدور من الأنانية فكفانا فرقة وتشتت ثم ما أحوجنا بعد ذلك لشحذ كل الهمم والطاقات لمعركة البناء الجاد والصادق ومقابلة هذا الكيد بما يبطله ويدحضه وبالاستعانة بالله وحده يكون النصر والتمكين (وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم) آل عمران 126

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعليق المدون :
هذه خلاصة قراءتى لدراسة للدكتور: على حسين الجابري
أردت أن أطرحها عليكم حتى تعرفوا عدوكم جيداً وتدركوا مدى خطورة هذا العدو وخطورة مايخططه لنا ونحن فى سباتنا العميق ..ألم يئن الوقت لنتيقظ وننتبه لكل ما يحاك لنا أم ننتظر حتى نفاجئ بأننا أصبحنا عبيداً لهذا العدو بعد أن يستبيح الآرض والعرض

www.ur-star.com ur-star!

اسرائيل تخاف من قناة المجدوالناس

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i0.wp.com/img171.imageshack.us/img171/8936/vlcsnap311480ps2.png

إسرائيل تخاف من قناة المجدو الناس تقرير إسرائيلي

قالت دراسة أعدتها جامعة تل أبيب ونشرت صحيفة «لوبون» الفرنسية مقتطفات منها إن هناك نموًا دينيًا وتربويًا للشباب المصري أصبح ظاهرا للعيان خلال الفترة الأخيرة، ما اعتبرته يشكل «خطرًا كبيرًا» على إسرائيل.

وذكرت أن الشباب في الفترة العمرية ما بين 16 إلى 25 عامًا يكونون في مرحلة تكوين عقلي وتتسم عقولهم بالانفتاح ويتأثرون بالعاطفة، ومن هنا رأت الدراسة خطورة تأثرهم بالفضائيات الدينية التي استطاعت التأثير عليهم بشكل كبير.

وأوضحت أن تلك الفضائيات لعبت دورًا مؤثرًا في نفوس الشباب بدعوتها إياهم إلى التحلي بمكارم الأخلاق والعبادة والتقرب إلى دينهم وتصفح القرآن وتناول الآيات التي تتحدث عن اليهود وحياتهم وطبائعهم، وهو ما يعني زيادة العداء لإسرائيل الذي ربما يصل إلى حد العنف، وفق الدراسة.

ولفتت الدراسة إلى أن هناك عددًا من القنوات الإسلامية التي استطاعت جذب الشباب إليها وأهمها «الناس» و»المجد» وقنوات اخرى ، بالإضافة إلى اسطوانات دينية تباع بأسعار زهيدة ويتبادلها الشباب.

وقالت إن الشباب أقبل على هذه القنوات، لأن وعاظها تقربوا للشباب بعقولهم وتحدثوا لغتهم وارتدوا زيا معاصرا بعيدا عن الزي الإسلامي التقليدي، كما أصبحت لغة الخطاب الديني في تناول القضايا بها الكثير من المرونة.

وأوضحت الدراسة أن أكثر من 85% من الفتيات المصريات أصبحن يرتدين غطاء الرأس، و60% من الشباب يحمل في أمتعته القرآن وتتسم تصرفاتهم بقدر كبير من العقلانية والتروي بخلاف ما كان عليه الشباب قبل عشر سنوات حيث كان يظهر عليه التوحش الجنسي والإقدام على الخطايا وحب الذنوب.

وأوصت الدراسة، الشباب الإسرائيلي المستخدم لشبكة الإنترنت بأن يؤدي واجبه ويعمل ما يقدر عليه لإلهاء الشباب المصري عن حياته الجديدة الدينية، واقترحت قيام الفتيات والشواذ بإرسال صورهم وهم في أوضاع مخلة على الإنترنت وطلب التعارف والصداقة على مصريين شباب عسى أن يكون لهذا نتيجة «إيجابية»
المصدر : موقع ملتقى أهل الحديث

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعليق المدون :

العدو الصهيونى لايتوانى فى متابعة شبابنا ورصد سكناتهم وحركاتهم وحياتهم الشخصية بكل دقائقها هم يعلمون جيداً معنى أن يعود شباب الأمة إلى مساره الصحيح إلى الإسلام إنه الخطر الأكبر على تواجدهم فى هذه المنطقة التى إذا عاد شبابها إلى صحيح الدين لن تكون لهم راحة ولاهناءة فى التواجد التعايش على أراضينا انتبهوا إخوانى وكونوا أكثر حرصاً على العودة لدينكم الصحيح والتمسك بحبل الله المتين هو لكم طوق نجاة

www.ur-star.com ur-star!

انتفاضة شبابية

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i1.wp.com/www.balagh.com/youth/images/208.jpg

لاشك أن عنصر الشباب هو عصب المستقبل فى كل الأمة
والأمم المتقدمة تقيس قوتها بقدرة شبابها على العطاء وقدرتهم على دخول معترك الحياة والتعامل مع التحديات بقوة وصلابة

ومن المشاكل الكبرى التى قد تزعج هذه الأمم أن يكون شبابها
يعانون من أية صعوبات قد تعوقهم على دخول معترك الحياة

تقارير الأمم المتحدة ومؤسساتها تقول أن المنطقة العربية هى أغنى المناطق امتلاكاً لعنصر الشباب على مستوى العالم .. وأنها قوة جبارة لو أحسن استغلالهاوأن هؤلاء الشباب هم مستقبل المنطقة العربية…..!!!!

وعلى الرغم من حجم التحديات والصعوبات التى تواجه هؤلاء الشباب
والإهمال الذى يعانيه من حكوماته والتى حذفت خانة هؤلاء الشباب من جميع حساباتها..إلا أن المحن تقوى وتزيدهم صلابة وإصراراً على صنع مستقبل أفضل بأيديهم طالما لم تمتد لهم يد

هؤلاء الشباب هم من يقودون معركة الأمة الان مع عدو استسلمت أمامه وركعت الأنظمة الرسمية

يقودون المعركة بقوة وصلابة لاتهادن مما أربك العدو وجعله يعيد حساباته فى مواجهة هؤلاء

هؤلاء الشباب هم من دمروا أهم المواقع الإسرائيلية على النت
هؤلاء هم من خاطبوا أصحاب الضمائر الحية فى العالم وقلبوا موازين الرأى العام العالمى ضد الصهاينة

هؤلاء من شيدوا المواقع الالكترونية لفضح الهولوكست النازى الصهيونى ضد الفلسطينيين

هؤلاء من اقتحموا الموقع الالكترونى للرئيس الأمريكى( أوباما) وكشفوا أمام المسؤولين الأمريكيين والشعب الأمريكى جرائم الصهاينة والتى ترتكبها بأموال دافعى الضرائب من الشعب الأمريكى

والجهود قائمتها تطول وتطول…..
ومازال الإصرار والتحدى يقودهم للمسك بزمام القضية وقيادة المعركة
بأياديهم الشابة وقلوبهم العامرة بحب الأوطان

ـــــــــــــــــ
آخر السطر:
ماذا تنتظر فلتكن منهم ..ومعهم

روابط خاصة بالموضوع :

http://nabilagonem.jeeran.com/

http://justicenownetwork.blogspot.com/

http://ingaza.wordpress.com/

http://www.intpalestine.net/?lang=ar

http://my.barackobama.com/page/community/blog/egyptianengineer

السيد والعبد

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i2.wp.com/www.swahl.com/up/m125/swahlcom_78814.jpg

كثيراً مايلجا البعض إلى عمل مقارنة بين ما يعيشه ويجده فى وطنه بل وخارج وطنه من حكومته .. من إهمال ولامبالاة وسوء المعاملة .. وبين قرينه من بنى الإنسان فى أوروبا وأمريكا أو حتى إسرائيل .. من اهتمام بالغ ورعاية وكسب ود .. وحكومات ترتعش وتهتز من شعوبها وتخشى من قوة الرأى العام ..!!!

حكومات وكما يقولون تشعل أصابعها العشرة شمعاً من أجل عيون مواطنيها وكسب ودهم ورضاهم ..

ويتردد السؤال ….. لماذا ؟؟؟؟!!!!

أولاً يجب أن نعلم .. أن الحكومات نوعان : حكومة خادمة لشعبها .. تعمل ليل نهار لمصلحة هذا الشعب (( السيد )) ولاتكل ولاتمل من العمل الدائب من أجل تحقيق سبل العيش الكريم والرفاهية لهذا (( السيد )) المطاع والمهاب !!

وحكومة تعتبر الشعب هو (( خادمها)) ولذلك فيجب عليه هو أن يكد ويشقى من أجلها !!!!

فالحكومة الخادمة لشعبها تعلم جيداً أن الشعب هو الذى جاء بها إلى السلطة .. وطبعاً عن طريق انتخابات حرة نزيهة .. وأنه كما جاء بها يستطيع الإطاحة بها .. فهى خادمة لمن جاء بها …!!!

أما الحكومة الثانية .. فهى تعلم جيداً ان الشعب ليس له أية افضال عليها .. وتعلم جيداً من صاحب الفضل عليها .. إنه من جاء بها إلى بحبوحة السلطة وكما جاء بها يمكنه بكل سهولة ويسر الإطاحة بها .. فتكون خادمة له تحقق له كل رغباته .. فأحلامه أوامر .. وتجعل من الشعب أيضاً خادماً لهذا السيد ..!!!!

ويوم أن ينال الشعب حريته .. ويصبح هو السيد وصاحب الكلمة الأولى .. سيصبح مثله مثل بنى الإنسان فى أوروبا وأمريكا وإسرائيل … وإلى ان يحدث هذا لاعزاء ..فهناك فرق بين السيد والعبد

مابين الرصاصة والكلمة

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i1.wp.com/www.aitnews.com/gallery/large/ait3091.jpg

لاجدال أن اليوم ليس مثل ماكان الأمس …
ومجريات الأمور وأحداثها تقول أن الغد لن يكون مثل اليوم.

وهذا مايجب أن نعلمه جيداً ونعيه ونتعامل معه
لقد وعت اسرائيل الدرس والذى كان قاسياً وعلى مايبدو غير متوقعاً

لقد دخلت اسرائيل حربها على قطاع غزة وهى يتملكها ثقة بأن الأمر
مجرد نزهة اعتادتها دائماً ..ولم تكن تتوقع أن خسائرها ستكون بهذه الفداحة ..ليست الخسائر التى أقصدها خسائرها على أرض المعركة فى غزة
إنما على أرض الرأى العام العالمى ..فوجئت اسرائيل بانقلاب الرأى العام العالمى عليها بصورة لم تتصورها ولاتخيلتها لأنها كانت على ثقة بفاعلية إعلامها الذى أتقن الكذب والتزييف وقلب الحقائق

ولكن كما قلت لم يعد اليوم مثل الأمس
لقد لعبت الشبكة العنكبوتية دوراً خطيراً فى إسقاط القناع عن وجه اسرائيل وشاهد العالم أجمع الوجه الحقيقى لهذا الكيان النازى
المتعطش لسفك الدماء وخاصة دماء الأطفال والنساء والشيوخ والعجائز

وكانت لطمة قوية على وجه هذا الكيان الصهيونى الدموى
لعبت الشبكة دورها ببراعة فى كشف الزيف وطرح الحقائق
ولم تجد اسرائيل تعاطفاً معها كالسابق وتحول العداء لكل ماهو اسرائيلى بين أرجاء المعمورة وكان آخر الأخبار ماحدث للسفير الإسرائيلى فى إحدى جامعات السويد عند إلقاء محاضرة عن الانتخابات الإسرائيلية وانهالت عليه الأحذية من الطلبة الحاضرين المحاضرة احتجاجاً على العدوان فى غزة

وفى أسبانيا وأثناء مباراة فى كرة السلة كان أحد طرفيها فريق اسرائيلى ونزلت مجموعة من الجماهير الأسبانية أرض الملعب حاملة أعلام فلسطين ومنددة بالحرب على غزة وقتل الأبرياء


اسرائيل وعت الدرس وأعدت جيشاً من المدونين المتطوعين تحت رعاية الحكومة الإسرائيلية والتى وفرت لهم كل السبل للمعركة الجديدة معركة الكلمة

وبعد نشر الخبر انتظرت أن ترد حكومة عربية أو جامعة الدول بإعداد جيش مواجه ولكن كالعادة لاحياة لمن تنادى
ولكن هناك شباب عربى مخلص ومؤمن بقضايا أمته يقود المعركة بكفاءة رغم الإمكانات الفردية والاجتهادية

ـــــــــــــــــــــــــــ

آخر السطر:

عندما لا يجد الغازي سبيلاً إلى الاجتياح والاحتلال العسكري يلجأ إلى
الغزو الثقافي ، وأتذكر هنا قول ملك فرنسا لويس التاسع الذي قاد الحملة الصليبية السابعة لكنه وقع أسيراً إلا أن فدية كبيرة جعلته يتحرر من الأسر شريطة ألا يعاود الكرة ويحمل السلاح ومما قاله إثر خروجه من سجنه في المنصورة : ” لقد تكسرت الرماح والسيوف .. فلنبدأ حرب الكلمة ” وإذا كان من شأن السيف أن يقتل رجلاً فإن الكلمة قد تقتل جيلاً بكامله

لماذا لم ينسحب عمرو موسى من منتدى دافوس؟

بسم الله الرحمن الرحيم

عمرو موسى

بالفعل كان درساً بليغاً من ( أردوغان ) كيف يكون للإنسان الحر موقفاً ضد الزيف والدعاوى المغرضة وقلب الحقائق التى أتقنتها اسرائيل وقادتها ، ودأبت على تكرارها على مسامع الرأى العام العالمى الذى كان دائماً متعاطفاً مع الجانب الإسرائيلى مصدقاً أكاذيبه.
وكان موقف ( أردوغان ) الكاشف لهذا الزيف موقفاً أنتظرناه كثيراً فنال احترام الجميع ..ووقف عمرو موسى ..أمين عام جامعة الدول العربية له مرحباً بهذا الموقف .

لقد كان ( أردوغان ) يقف على أرض صلبة اكتسبها لأنه جاء بانتخابات حرة معبرة عن رغبة حقيقية للشعب التركى
وهذا هو الفرق بين من جاء على صهوة جواد الجماهير
وبين من أتى مغتصباً للحقوق الشرعية
فترتعش فرائصه خوفاً ورعباً عند مرور أى نسمة رياح
فوق كرسى السلطة ..هذا هو الفرق بين الحر والمغتصب .

لقد انتقد البعض موقف ( عمرو موسى ) من بقائه فى جلسة المنتدى
وتسألوا ..لماذا لم ينسحب ؟؟

ردّ الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى على الانتقادات التى وُجّهت إليه لبقائه في الندوة
ودافع موسى في تصريحات صحافية عن موقفه، مؤكداً أن الوجود العربي مهم لطرح وشرح مختلف الأمور التى تتعلق بالمصالح العربية
وقال موسى “لقد سمعت بعض الانتقادات والتي تساءل أصحابها كيف أجلس فى مكان يوجد فيه الرئيس الإسرائيلي، لكني أقول لهم إن العكس هو الصحيح، فكيف لنا أن نترك مثل هذا المنتدى لشخصيات إسرائيلية تطرح وجهة نظرها دون الرد عليها”.

كلام عمرو موسى منطقى..وخاصة أن انسحاب ( أردوغان ) أعطى فرصة
استغلها ( عمرو موسى) فى إلقاء المزيد من الضوء على ماارتكبته اسرائيل ومازالت ترتكبه فى حق الفلسطينيين
وندد عمرو موسى، بالإحتلال في قطاع غزة وفي فلسطين، وأضاف عمرو موسى متحدثا عن حصار المدن والقرى الفلسطينية: “إذا نظرنا إلى الحصار الذي يجوّع المواطنين، فمن المنطقي أن يثور الفلسطينيون، إنهم يعيشون حياة مزرية بسبب الحصار الإسرائيلي

لقد كان درساً بليغاً من أردوغان ووعاه عمرو موسى على الفور

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آخر السطر:

شكرخاص لأخى الفاضل: مهندس مصرى والذى نبهنى لموقف عمرو موسى