تنظيم القاعدة يخطط لتفجير المريخ والمشترى !!!!!

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i2.wp.com/www.psnews.ps/uploads/090218134300zLbp.jpg

قال عنه فلاديمير بوتين رئيس روسيا الالحادية هو(( مجدد الوهابية المحمدية الارهابيه المعاصرة )) .
قال عنه جورج دبليو بوش رئيس أميركا هو (( الشر لحضارتنا النصرانية الليبرالية وعدونا الأول ))

قال عنه توني بلير رئيس وزراء بريطانيا هو (( الداعم الأول للحركات الإرهابية في الشيشان وكشمير والفلبين))

قال عنه ارييل شارون رئيس وزراء اسرائيل هو (( الارهابي المسلم الذي يريد قتلنا واخراج أميركا من مصالحها ))

قال عنه جمع من رؤساء الجمهوريات المنفصلة عن روسيا هو (( يسعى لهدم العلمانية واقامة الاسلام في دولنا))

قال عنه وزير الخارجية الأميركي كولن باول هو (( يسعى لتدمير مصالحنا في الخليج وتقويض حكوماتها الحليفة لنا ))
قال عنه فاجبايي رئيس وزراء الهند الهندوسية هو (( عدو لديننا والمساعد الرئيسي للمسلمين الانفصاليين))

قال رئيس وزراء الصين الشيوعية عنه (( نخشى كل الخشية أنه وراء الدعم المالي للمسلمين في شمال الصين))

قال عنه رئيس وزراء ايطاليا هو (( الخطر القادم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي ضد حضارتنا الاوربيه ))
ـــــــــــــــــــــ

تعليق المدون :
لقد صنعوا منه أسطورة ..ولكنها أسطورة الشر
وعظموا فى نفوس العالم الكراهية لهذا الرجل ومنظمته القاعدة
حتى أصبح الرجل ومنظمته مصدر الرعب والخوف والقلق فى العالم
وأعطوه حجماً أكبر من حجمه بكثير ليس إلا لأنهم يخططون لشئ أكبر

نعم هم يخططون للقضاء على الإسلام
لقد اختزلوا الإسلام والدين الإسلامى بل والمسلمين
فى شخص اسامة بن لادن
وألصقوا به كل خطيئة وكل جريرة
وما من عمل إرهابى فى أية بقعة من بقاع الأرض
إلا وتجد الإعلام على الفور يعلن أن من وراء هذا العمل الإجرامى
هو تنظيم القاعدة حتى أصبح الرجل شيطان الأرض
وربما لو حدث انفجار فى المريخ أو المشترى لكان وراءه
القاعدة وأسامة بن لادن
لقد أعطوه قدرات خارقة لاتتوافر فى بشر
كل هذا من أجل تعميق الكراهية للإسلام والمسلمين
ومع كل الأسف لانسمع رداً ينفى عن الرجل هذه التهم
بل أحياناً كثيرة نجد أن هناك تصريحاً أو شريطاً
يعلن مسؤولية القاعدة ولانعرف من أين جاءت هذه التصاريح
أو الشرائط التى تؤيد وتدعم مخطط أعداء الإسلام
لقد سكتنا وتجمدنا ولم نحاول الدفاع عن أنفسنا
حتى أصبح العداء نصيبنا وأصبح الإرهابيون الحقيقيون
هم الملائكة الذين يحملون روح الإله على الأرض رحمة ببنى البشر
ومازال العداء مستمراً ..والصمت الموات مستمراً
وحسبنا الله ونعم الوكيل

ذات الحاكم مقدسة

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i1.wp.com/www.betna.org/tawakol.jpg

من يدعون لمكارم الأخلاق محاربون وفى السجون معتقلون
ومن يدعون للرذيلة والانحلال فى المناصب ونعيم السلطة مترفون

هذا هو الواقع المؤلم فى هذا الزمان الردئ
كم من كريم اعتقل وقيد بالأغلال نظير كلمة
حق أو دعوة فى سبيل الله….؟؟؟!!!

وكم من لئيم مكرم وتفتح له الأبواب
وتفرد له الصفحات ليسودها بسواد حبر قلمه الخبيث

وكم رأينا من ملحدين يطلون علينا من شاشات المحطات الفضائية
يعلنون بكل صفاقة تبرأهم من الإسلام ونبى الإسلام

وكم من كتاب كتب بأقلام مسمومة تدعو إلى الرذيلة والإنحلال

وهناك كاتبة معروفة وللجميع معلومة تبث سموم فكرها المريض
على جميع الساحات الإعلامية حتى وصل بها الحال إلى كتابة مسرحية
تعلن فيها موت الإله ..وقد أفاق ناشرها فى أيامه الأخيرة
وقام بإحراق كتبها وأعلن تبرأه من هذه الكتب

وعلى صفحات النت مئات المدونات تغمس أقلامها المسمومة فى سيرة
أفضل خلق الله بكل جرأة

وهناك من يعلن كفره وإلحاده متفاخراً
ولم نسمع أن أحدهم اتخذ ضده إجراء أو تم اعتقاله
أو منعه من بث خبثه وسموه

خوفاً من دعاة حرية التعبير وحقوق الإنسان
التى لايرتفع لهم صوت إلا دفاعاً عن الباطل
وأصبح الحق محارباً مطارداً

لقد شاهدنا وسمعنا من تم اعتقاله
وتم تقديمه للمحاكمة بتهمة إهانة الحاكم

ولكن هل سمعنا أو شاهدنا من تم اعتقاله أو محاكمته
لأنه تعرض للذات الإلهية أو أساء للنبى صلى الله عليه وسلم

بالطبع لم نشاهد ولم نسمع
لأن على مايبدو أن ذات الحاكم أصبحت
أكثر قدسية من الذات الإلهية
وحسبنا الله ونعم الوكيل

www.ur-star.com ur-star!

ماذا حدث بين أبو تريكة ونانسي عجرم؟

بسم الله الرحمن الرحيم

ماذا حددث بين أبو تريكة ونانسي عجرم؟

كتبت الشروق اليومي الجزائرية خبراً بعنوان “اختيرت لإحياء حفل تتويج أبو تريكة.. وتخوفات من مقاطعته.. نانسي عجرم تزلزل عرش أسطورة كرة القدم المصرية.”

وقالت: “تترقب الأوساط الرياضية والفنية والإعلامية المصرية ما سيسفر عنه حفل اتحاد الكرة المصري باستاد القاهرة في منتصف الشهر الجاري.”

وأضافت: “وعادت قصة محمد أبو تريكة مع نانسي عجرم لتطغى على الأحداث وعناوين الصحف المصرية التي تنبأت بتفجير أزمة جديدة بين اللاعب المصري والمطربة اللبنانية.”

وتابعت: “وكان من الممكن أن يمر الموضوع بسلام لولا إعلان رئيس اتحاد الكرة المصري، سمير زاهر، عن نيته في إقامة حفل فني كبير في الصالة المغطاة باستاد القاهرة بعد أقل من عشرة أيام من الآن، وذلك لتكريم الفائزين بجوائز الاتحاد الإفريقي وفي مقدمتهم أبوتريكة الحاصل على جائزة أفضل لاعب إفريقي داخل القارة، ومعه حسن شحاتة أفضل مدرب في إفريقيا، ونادي الأهلي أحسن ناد إفريقي، والمنتخب المصري كأفضل منتخب داخل القارة السمراء.”

وزادت: “وتقرر أن تحيي الحفل المطربة اللبنانية نانسي عجرم والمطرب المصري عمرو دياب، وسط احتمالات بغياب أبوتريكة عن الحفل بسبب تواجد نانسي عجرم فيه، تكرارا لنفس السلوك الذي سلكه نجم الأهلي والمنتخب المصري في العام الماضي عندما انسحب من الحفل الذي أقيم في استاد القاهرة احتفالا بحصول المنتخب المصري على بطولة أمم إفريقيا غانا 2008 وكانت تحييه نانسي عجرم وحضره جميع لاعبي المنتخب المصري والجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة ولفيف من قيادات الدول واتحاد الكرة المصري.”

وأوضحت: “وفوجئ الجميع بتغير وجه أبو تريكة وانسحابه من الحفل بمجرد ظهور نانسي عجرم على المسرح رافضا التواجد في مكان تغني فيه المطربة اللبنانية، ورغم محاولات اللاعبين وزملاء أبوتريكة والمدرب حسن شحاتة إثناءه عن هذا التصرف إلا أن اللاعب أصر على مغادرة الحفل بسرعة، وهو الأمر الذي أشعل ضده ثورة كبيرة من جانب النقاد الفنيين المصريين وخاصة الكاتبة والناقدة، إقبال بركة، التي شنت هجوما شديدا ضد اللاعب متهمة إياه بالجليطة والتكبر، واتهمه آخرون من اليساريين بأنه ينتمي للإخوان المسلمين أو التيار السلفي، وغيرها من الاتهامات والنقد اللاذع الذي تعرض له اللاعب ردا على موقفه من الوجود في حفل فني.”

وقالت: “وتلوح في الأفق نفس الأزمة السابقة، وسيجد أبوتريكة نفسه من جديد وجها لوجه مع نانسي، ولا يعلم أحد ماذا سيفعل أبوتريكة للخروج من هذا المأزق دون خسائر، لأن انسحابه مره أخرى قد يفتح عليه أبواب النقد والهجوم اللاذع، واعتذاره عن الحضور يشبه غياب العريس عن حفل عرسه، لكن هناك تسريبات من المقربين لأبوتريكة تشير إلى أنه قد قرر بالفعل عدم الحضور مهما كانت الخسائر، وأن اتحاد الكرة المصري يمارس ضغوطا على اللاعب من أجل حضور الحفل، ومن المعروف عن أبو تريكة صلابة رأسه وعدم تراجعه عن قراراته مهما كانت العواقب.”

وختمت: “جدير بالذكر أن وسائل الإعلام المصرية تتأهب لشن حملة شرسة ضد أبو تريكة في حال تغيبه عن الحفل المذكور بشكل يؤثر على جماهيريته، فهل ستكون نانسي عجرم سببا في نهاية أسطورة كرة القدم المصرية.”

ــــــــــــــــــــــــــــ

تعليق المدون :
وأنا أتصفح مجموعتى الإخبارية على جوجل ، وجدت هذا الخبر الغريب
من المعروف عن اللاعب أبو تريكة أنه مثال للشاب المسلم الملتزم بمكارم الأخلاق ، وهذا من أهم أسباب نجاحه وشهرته وهو بالفعل نموذج طيب للرياضى المسلم ولاأزكى أحداً على الله
وماأثارنى فى الخبر هو هجوم التيار العلمانى المتمثل فى البعض من النقاد والكتاب الفنيين وأصحاب الأقلام اللادينية والتى مع كل الأسف سيطرت على الإعلام المصرى بكافة أنواعه
ولاأعرف أين تشدقهم بحرية الرأى والحرية الشخصية
أليست رغبة اللاعب فى عدم حضور حفل فيه هذه المطربة أو غيرها من الحرية الشخصيةأم أن هذه الحرية لهم وحدهم والتى يستخدمونها فى نشر الانحلال والرذيلة؟؟؟
حسبنا الله ونعم الوكيل
وكل التحية والتقدير لهذا اللاعب المحترم
ولاعزاء للأخلاق ياتحاد الكرة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آخر السطر

https://i1.wp.com/www.betna.org/tawakol.jpg

من يدعون لمكارم الأخلاق محاربون وفى السجون معتقلون

ومن يدعون للرذيلة والانحلال فى المناصب ونعيم السلطة مترفون

ماذا حدث فى صحراء الجزائر؟

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i2.wp.com/www.midadulqalam.info/midad/uploads/Image/dokbilder/Pe_Roger_Garoudi_001.jpg

تحديث
يروي جارودي نفسه القصة التالية حينما كان مسجونا في أحد المعتقلات النازية في الصحراء الجزائرية سنة 1941:

“الرابع من آذار مارس سنة 1941 كنا زهاء 500 مناضل من المعتقلين والمسجونين لمقاومتنا الهتلرية. وكنا هجرنا إلى جلفة في جنوب الجزائر وكانت حراستنا بين الأسلاك الشائكة في معسكر الاعتقال مدعومة بتهديد رشاشين، وفي ذلك اليوم بالرغم من أوامر القائد العسكري وهو فرنسي نظمت مظاهرة على شرف رفاقنا من قدامى المتطوعين في الفرق الدولية الإسبانية، وقد أثار عصياننا حفيظة قائد المعسكر فاستشاط غضبا وأنذرنا ثلاثا ومضينا في عصياننا فأمر حاملي الرشاشات وكانوا من جنوب الجزائر بإطلاق النار فرفضوا وعندئذ هددهم بسوطه المصنوع من طنب البقر، ولكنهم ظلوا لا يستجيبون، وما أجدني حيا إلى الآن إلا بفضل هؤلاء المحاربين المسلمين”، ويضيف جارودي: “كانت المفاجأة عندما رفض هؤلاء تنفيذ إطلاق النار ولم أفهم السبب لأول وهلة؛ لأنني لا أعرف اللغة العربية، وبعد ذلك علمت من مساعد جزائري بالجيش الفرنسي كان يعمل في المعسكر أن شرف المحارب المسلم يمنعه من أن يطلق النار على إنسان أعزل، وكانت هذه أول مرة أتعرف فيها على الإسلام من خلال هذا الحدث المهم في حياتي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعليق المدون :
بعد تعليق الأخ ( أحمد ) قمت بإعادة البحث فوجدت هذه القصة
فى موقع إسلام أون لاين ، وهو موقع أكثر مصداقية
وقد يكون هناك اختلاف فى القصة ولكن المعنى واحد
بل وجدت أن هذه القصة أكثر تأثيراً
فكيف لهؤلاء الجنود البسطاء والذين أكيد أجبرتهم الظروف
للعمل فى معسكرات النازية والتى أقيمت على أراضيهم
رفضوا بإصرار وإباء اطلاق النار على هؤلاء العزل

هذا الموقف أثر فى الرجل والذى لم يكن بالرجل الهين
إنه ( روجيه جارودى ) المفكر الفرنسى وأحد أساطين
الفكر الشيوعى..
هذه الحادثة جعلته يفكر كثيراً ويقرأ فى الإسلام ليعرف سر
هذه الأخلاقيات التى جعلت من هؤلاء البسطاء يرفضون تنفيذ الأوامر بإطلاق النار على العزل وأكيد كان العقاب الذى وقع عليهم شديداً ولكن أخلاقياتهم النابعة من إسلامهم جعلتهم لايأبون العقاب
فكان أن اقتنع بالإسلام ديناً وأصبح من أهم المفكرين الذين
قدموا الإسلام للغرب فى صورته الناصعة ، وكان ومازال من المدافعين
عن الإسلام ضد الأفكار المشوهة التى يبثها الفكر الصهيونى الصليبى
ضد الإسلام
عندما سئل ( روجيه ) من الصحافة : لماذا دخلت فى الإسلام
قال قولته الشهيرة التى اهتزت لها أرجاء الغرب الصليبى
قال: لقد وجدت أخيراً الدين الذى يحترم عقلى
وهذا هو الإسلام .. وهذه هى أخلاقيات المسلم الحق
تصرف من جنود بسطاء هناك فى صحراء الجزائر
أدخل أكبر عقلية غربية إلى الإسلام

كلنا خجل منك يارسول الله

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i1.wp.com/galileosm.galileosolutions.net/galileosm/accountsfiles/2/photos_AF6BD993-4731-4F10-91E1-3FDE3A4884E1.jpg

لاأعرف بأى وجه نستقبل ذكرى ميلاد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
لقد تركنا ونحن خير أمة ..
وكان الصحابة خير خلف حملواالأمانة بكل أمانة
حتى صارت الأمة طليعة الأمم تحمل نبراس العلم والأخلاق
تنير السبل لكل الحيارى

تأتى الذكرى اليوم ..ذكرى ميلادك ياخير البشر
والخجل يتملكنا .. هل نحن نستحق أن نكون من أمتك
هل نحن مازلنا نتمسك بسنتك
هل مازلنا نقتدى أخلاقك، وسمو نفسك ونقاء سريرتك

سيدى يارسول الله
تاهت من تحت أقدامنا الطرق
وتشتت بنا السبل
وأصبحنا عاراًعلى خير أمة
قلت لنا : تركت فيكم ماإن تمسكتم به ..لن تضلوا بعدى أبداً
فتركناها خلف أظهرنا ..وسعينا سعياً حثيثاً وراء أوهام وزيف حضارات
مانلنا من جراء سعيناإلا الخزى والمذلة

سيدى يارسول الله
علماؤنا ..تخلوا عن مسؤوليتهم نحو الأمة
وأصبحوا سبباً فى كل غمة..إلا من رحم ربى
سعوا وراء السلطان والمناصب والأموال
كما لو كانوا لم يقرأوا القرآن
ولم يحفظوا سنة

فتهاوت الأمة

كلنا خجل منك يارسول الله

www.ur-star.com ur-star!