كل عام وأنتم بخير

Advertisements

ملكاً متوجاً ، وعصا سحرية

https://i0.wp.com/imgsrv.1010wins.com/image/DbGraphic/200705/523053.jpg

ما من شك فى أن (( التليفزيون)) هذا الساحر العتيد.. قد أصبح أفيون العصر!!!

ولاشك فى أنه أخطر وسيلة اعلامية فى هذا العصر .. ولاشك فى انه يلعب دوراً خطيراً فى حياة الأفراد سواء بالسلب أو بالايجاب وذلك بما يقدمه من افكار ومعتقدات فى صورة مبهرة مستخدماً احدث ماوصل إليه العلم الحديث من تكنولوجيا الإبهار .. تسحر العقول وتسلبها الإرادة وتجعلها فاقدة الوعى..!!! ونجد هذا واضحاً جلياً خصوصاً فى عالمنا البائس عالم مايسمى بالدول النامية والتى لايعلم سوى الله تعالى .. متى سيكتمل نموها ..؟؟!!! هنا فى عالمنا البائس نجد التليفزيون ملكاً متوجاً .. وعصا سحرية فى يد السلطة الحاكمة تستخدمه فى سحر العقول بما تقدمه لها .. حتى تصبح مسلوبة الارادة فاقدة الوعى فارغة .. فتحركها كيفما تشاء وإلى حيث تريد ..!!! ونجد الارسال ممتداً على مدى 24 ساعة فيقتل الوقت والذى لايعرف له قيمة ولااحترام .. ساعات طوال يملأ العقول بكل ساذج وفاسد ومخل ..!!! ومع كل الأسف هذا الساحرالعتيد وقع فى أيادى لاتعرف خطورة مابيدها فأصبح سلاحاً مدمراً للقيم والأخلاق .. مدمراً لكيان المجتمع وجذوره .

وللأسف فى عالمنا الكاره للقراءة والمعتمد كل الاعتماد على هذا الجهاز فى التثقيف

وتناول المعارف والعادات والتقاليد ..ماذا تنتظروا من الأجيال التى قد تخرج من عباءة هذا الجهاز .. لن يكون سوى جيلاً فارغاً معدوم الثقافة والهوية ضائعاً .. سهل الانقياد .. جيلاً لايعرف للقيم والمبادئ طريقاً .. انظروا جيداً للواقع الأليم الذى يمكن أن يعيشه هذا الجيل والذى تربى فى أحضان هذا الجهاز ستجدونه مسخاً أبعد مايكون عما تربى عليه الآباء والأجداد من قيم ومبادئ وأخلاق إلا من رحم ربى .. واسألوا انفسكم: ألم يحن الوقت بعد لتحرير هذا الجهاز من هذه الأيادى العابثة والعقول المتحجرة البالية ؟؟؟؟

وأعتقد أنه قد حان .. وآن الأوان .. ولكن الأمر بيدى صاحب الأمر….

نبضات قلم : محمد الجرايحى

وهكذا ضاعت أعظم فرصة فى التاريخ بسبب الكبر والغرور ….!!!!!

فى نفس العصر الذى ظهر فيه البطل ( صلاح الدين الأيوبى ) .. محرر القدس من أيدى الصليبيين هنا فى الشرق .. كان فى الغرب حيث بلاد الأندلس .. بطل آخر هو ( يعقوب المنصور ) ..الذى استطاع أن يحقق انتصاراً مدوياًعلى قوات الصليبيين فى قشتالة وليون ,, وبعبقرية عسكرية لا يمتلكها الا بطل فى حجم (صلاح الدين ) ..رأى لو أن قوات يعقوب المنصور اتحدت مع قواته هو من الشرق ومنصور من الغرب ..ونازلت اوروبا صفاً واحداً لتحقق نصر كبير على أوروبا وتحولت كلها الى حظيرة الاسلام وكانت الفرصة مواتية والظروف مهيئة ..حيث سادت الفوضى والاضطراب والخوف عموم أوروبا من هذين الأسدين الاسلاميين .. وارسل (صلاح الدين ) الى (يعقوب ) ..يعرض عليه الأمر .. ولكن حدثت مفاجأة .. أخذت (يعقوب ) ..العزة والكبر ..كيف لصلاح الدين أن يكتب له دون أن يخاطبه بـــ ( أمير المؤمنين ) ؟؟؟!!!! ..واعتبرها اهانة مقصودة من صلاح الدين هذا البطل الذى لم تكن تشغله الألقاب ..ورفض يعقوب التعاون مع صلاح الدين .. فماذا كانت النتيجة ؟؟
كسر الأسبان بعدها بسنوات ( محمد الناصر ) ابن يعقوب .. انتقاماً من والده والاسلام ..وتوالت بعدها الهزائم ، وسقوط القلاع المسلمة واحدة تلو الأخرى وضاعت الأندلس .. وضاعت فرصة العمر للمسلمين ..التى كانت يمكن لها أن تنقذ الأندلس الى الأبد وكان للاسلام تاريخ آخر .. وهكذا ضاعت اعظم فرصة فى التاريخ بسبب الكبر والغرور ….!!!!! أخوتى الكرام ورغم أن هذه القصة من التراث ومرت عليها قرون طوال إلا أنها مازالت تتكرر وتحدث حتى الآن بين قادة وزعماء الأمة وهذا هو السبب الرئيسى لما نحن فيه من تناحر وتشرذم وتمزق وفرقة متى نصبح على قلب رجل واحد متى نعرف أن العزة لله وحده سبحانه وتعالى ؟؟؟؟؟؟!!!!!

تنويه: السلام عليكم ورحمة الله أخوتى الكرام أود أن أقدم معلومة مختصرة متعلقة بمقالى .. من هو يعقوب المنصور: هو أحد السلاطين العظام لدولة الموحدين واسمه( يعقوب بن يوسف ) والملقب بالمنصور..وهو صاحب النصر المدوى على قوات قشتالة وليون .. بعد انتصار صلاح الدين فى موقعة حطين .. ولكن مايؤخذ عليه هو رفضه التعاون مع صلاح الدين حين أخذته العزة وغضب لأن كاتب الرسالة لم يخاطبه بأمير المؤمنين ..!!!! المرجع : كتاب( نور الدين زنكى – فجر الحروب الصليبية ) للدكتور / حسين مؤنس طبعة الزهراء للإعلام العربى 1984م والمعلومة موجودة تحديداً فى صفحة 191 بارك الله فيكم وأعزكم

نبضات قلم : محمد الجرايحى

الصـــــاوى الإنســـــان

الصاوي الإنسان

https://i1.wp.com/kher1.jeeran.com/photos/profile_o.jpg

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لم أر فى حياتى مشهداً مثل هذا المشهد الذى رايته فى موقع جيران

ومن مدونين جيران ، مشهد تجسدت فيه كل معانى المودة الصادقة

والأخوة الحقة ، مشهد تجمع فيه العرب والذين هم من النادر تجمعهم

تجمع من جميع الأقطار على قلب رجل واحد متناسين كل الخلافات

ولم يتذكروا سوى أن هناك إنساناًمريضاً يتألم ، إنسان بسيط وأصابه

مرض خطير لايقوى جسده على تحمله ، ولاجيبه عن تحمل مصروفاته

الباهظة التى تثقل أى كاهل .. وتكاتف الجميع من أجل تقديم العون

لأخيهم ليس فقط بالكلمات ولكن بالفعل على أرض الواقع مجموعة كبيرة

قامت بزيارته ووقفوا معه ومازالوا ويقومون بتدبير كل أموره وأخوة من فلسطين

ومن الأردن وسوريا ولبنان ومصروالمغرب ومن كل مكان يوجد عليه إنسان عربى يومياً على اتصال ملحمة تهتز لها المشاعر والوجدان

وتقول أن مازال هناك مشاعر تجمع العرب من المشرق إلى المغرب وتظهر المعدن

الأصيل لهذا الإنسان العربى الذى ظهر فى حملة المدونين على موقع جيران لمساعدة المدون المصرى أستاذ / خالد الصاوى ..فى محنة المرض وأسال الله تعالى بقدرته وحوله أن يمن على أخى خالد بالشفاء العاجل وأن يمنحه الصحة والعافية وأن يعود لأسرته فى تمام الصحة والعافية اللهم آمين

وهذه محاولة منى للمساعدة وأتمنى أن يساعدنى الله فى أن أقدم كل ماأقدر عليه

ولمن يريد الانضمام إلي قافلة الخير.. فهذا رقم حساب الأستاذ خالد الصاوى

رقم الحساب 42423/501/620 بنك القاهرة فرع بني سويف خالد محمد محمد حسين

أخوكم :محمد الجرايحى

أختى المسلمة: اسمعى منى هذه الكلمات

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i0.wp.com/4up.3omre.net/get-4-2008-lz6nvabr.jpg

ان اهتمامى بمخاطبة المرأة .. نابع من اقتناع وايمان تام بخطورة دور المرأة فى بناء المجتمع وأن المرأة هى العامل الفعال الأول فى بناء الأمم .. ويعلم الأعداء لعنهم الله ذلك جيدا ولذلك ركزوا كل اهتمامهم على المرأة .. لأن تدمير المجتمع يبدأ من تدمير المرأة متمثلا فى افساد عقيدتها والسيطرة على تفكيرها .. وتدمير أخلاقياتها .. ومن هذا المنطلق يجب علينا جميعا التصدى لهذه المؤامرة رجالا ونساء .
وان أشد ما يحزن ويؤلم ان أجد ثمار اعداء الدين قد بدأت فى الظهور .. فأسمع بعض بنات الاسلام يرددن الادعاءات الباطلة التى اطلقها الأعداء فى الغرب .. ومن هذه الادعاءات ان الاسلام عدو المراة .. وأنه يحرمها من متع الحياة وحرية الرأى .. وأن الاسلام لايريد للمرأة الا أن تكون قطعة أثاث فى منزل الزوجية .. وانه يحجب عقلها وفكرها !!
وللأسف أن هناك من ضعفاء النفس والعقل والعلم بالدين وقعن فى المصيدة واجدهن يرفعن رايات العصيان ضد الاسلام وكل ما هو اسلامى .. وينزعن عنهن رداءه ويندفعن فى أحضان الحضارة الغربية بكل زيفها وبريقها الخداع ..متوهمات مخدوعات.
أختى المسلمة .. وفى نفس الوقت الذى ترفضين فيه الاسلام .. تعلن المراة الغربية على الملأ أنها وجدت الخلاص فى الاسلام .. وأن الاسلام هو الدين الوحيد الذى تحتاجه المرأة الغربية بعد انهيار القيم داخل المجتمع الغربى …وأن المراة الغربية قد تنامت روحها بدخولها الاسلام ..
أختى المسلمة : لاتكونى معول هدم وآلة تخريب فى يد اعداء الدين .. لاتساعديهم فى افساد مجتمع الاسلام .. فأنت صمام الأمان لهذا المجتمع وبسقوطك يسقط المجتمع .
أختى المسلمة : كونى حذرة .. ولاتستمعين الى دعاة الشر والالحاد والرذيلة .. واعلمى انهم يدعونك الى السقوط فى الهاوية .. يدعونك الى الوقوع فى المستنقعات الوبيئة من حيث لاتشعرين .. فكونى حذرة .

نبضات قلم : محمد الجرايحى

هل ترضون هذا لأنفسكم ؟؟!!!

https://i1.wp.com/www.un.org/UN50/Photos/un50-103.gif

نبضات قلم : محمد الجرايحى

هل سمعتم عما بسمى ( مؤتمر السكان) ؟؟

هذا المؤتمر والذى سبق وعقد على أرض مصر

هل سمعتم عنه ؟ هل تعرفون خطورته؟

إنه كما يقولون يحمل السم فى العسل بما يحمله لنا ومجتمعاتنا من أفكار

ومعتقدات غربية لاتمت لعاداتنا وأخلاقياتنا بسمة صلة

بل هى تحمل بذور التدمير لمجتمعاتنا التى تعود فى معتقداتها إلى الإسلام

أو مايسميه البعض عادات الشرق

ماذا يريدون لنا ؟؟؟

يريدون أن نخلع عنا أردية ( الإسلام) .. ونرتدى الجيينز .. أولا نرتدى شيئاً لأن هذا سيكون أفضل لنا

نسير عرايا .. لأننا لن نجد ما يستر عورتنا ..بعد ان نكون خلعنا عنا كرامتنا .. وتخلينا عن عزتنا

..أما عقولنا فهى عقول مازالت تعيش فى زمن العصور الوسطى ..
والسبب هذ ا الكتاب الذى تؤمنون به وتسمونه .. قرآنًا

وأما المرأة .. فهى ضحية الرجل الشرقى والذى سيتحرر من عقده .. ليكون اكثر تقدمية وعصرية

فتنطلق المرأة من قفص الحريم الذى ظلت قروناً تعانى فيه من عقد الرجل الشرقى

ولكن أبشرى أيتها المرأة ( المسلمة ) فحرية الغرب السامية فى طريقها لتحريرك من أسرك أبشرى واسعدى

وستنطلق أغنيات المخنثين – آسف – الفنانين الغربيين من أمثال ( جاكسون) وأخواته من مسوخ الغرب

لتقوم بعملية غسيل وتنظيف للآذان الشرقية ..فى هذه الواحة التى يبشر بها هذا المخبول بوش..
ستعلو الحرية الشخصية .. ونجد الرجل فى أحضان أخته .. أو ابنته .
ستأتى الفتاة إلى منزلها بصحة صديقها

وتقدمه لوالدها .. ثم تأخذه معه إلى حجرتها..لممارسة الحب .. والأب يجلس بالخارج يملأه الفخر
ابنته كبرت وأصبح لها صديق .. يالا سعادته أن ابنته مرغوبة من الشباب .. وأين الزوجة ؟؟
قد تكون تقضى عطلة نهاية الأسبوع مع صديقها
لابأس .. إنها الحرية الشخصية .. وحرية المرأة

فلا فرق بين رجل وامرأة .. يابشرانا
شذوذ .. جنس .. تفكك .. انحلال

هذه هى حرية الغرب (التقدمية) التى يريدونها لنا ..أما ما تعرفونه أنتم وتقرؤون عنه .. من تعريفات للحرية والتقدمية

فهذا فى الكتب فقط ولا وجود لها فى واقع الحياة المرير

وما موقفنا نحن من كل هذا الذى يخطط لنا ..إننا مازلنا غارقين فى مناقشات بيزنطية

.. أيهما خلق أولاً البيضة أم الفرخة

الأندلس .. جرح فى ذاكرة التاريخ

مازالت الأندلس فى ذاكرة كل مسلم ذكرى مؤلمة
وجرح غائر فى القلب مازال ينزف

أترككم مع هذه الصور

مسجد قرطبة. أروع الآثار الإسلامية الباقية
من زمن الأندلس، غابة من الأعمدة والأبهاء التي تحولت أجزاء منه إلى كنائس ومع ذلك لم تستطع أن تمحو مدى قوة تأثير العمارة الإسلامية


كاتدرائية ضخمة أقيمت داخل مسجد قرطبة وحاولت أن تمحو معالمه الاسلامية


مآذن المسجد الكبرى وقد تحولت إلى برج كنيسة
وعلقت فيها الأجراس ولكنها لم تستطع أن تمحو طرازها


الإسلام يعود إلى إسبانيا من خلال المسلمين الجدد الذين يبحثون عن جذورهم وتحرص الفتيات على تغطية رءوسهن

ولكن ستظل الأندلس جرحاً غائراً فى ذاكرة التاريخ

أخوكم /محمد الجرايحى

المصدر :مجلة العربى الكويتية / بتصرف

هو فيه راجل فى الزمن ده يستحق ؟!!

https://i1.wp.com/www.asyeh.com/gallery/gif/1175863062.gif

قالت .. وتقول

قالت : كنت فى زيارة قريبى فى ألمانيا ورأيت عروسه الألمانية المسلمة ..

وكانت تعمل طبيبة واستقالت بعد أن تزوجت وسألتها مستغربة : كيف هان عليك ما وصلت إليه من مركز ورضيت بالقعود فى البيت؟؟؟

قالت : هذا أمره … وقد أطعته راضية ..!!!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تقول : (( آل إيه )) .. الست لازم تسجد لزوجها.. هو فيه راجل فى الزمن ده يستحق ؟!!

قلت لها: هذا توجيه نبوى شريف .. : لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لغير الله لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها لعظمة حقه عليها وهذا توجه من النبى صلى الله عليه وسلم والذى لاينطق عن الهوى .. يوضح عظمة حق الزوج

قالت : وإذا كان سيئ الخلق .. كريه .. قلت : كما وجه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بطاعة الزوجة لزوجها وجه إلى حسن الاختيار .. وأن نختار من نرتضى دينه وخلقه.. والتى تسيئ الاختيار أمامها منافذ أخرى لإصلاح الخطأ غير الشكوى والسخرية من حديث شريف والتى تحسن الاختيار حسب التوجيه النبوى الشريف وتختار صاحب الدين والخلق القويم ستجد نفسها مع زوج حبيب ورفيق يستحق بالفعل أن تقدم له ما يقترب من السجود..!!! ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آخر السطر:

قالت كاتبة غربية أسلمت : على النساء المسلمات أن يعرفن نعمة الله تعالى عليهن بهذا الدين الذى جاءت احكامه وآدابه صائنة لحرماتهن .. راعية لكرامتهن .. محافظة على عفافهن وحياتهن من الانتهاك وضياع الأسرة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد

أخوكم فى الله

محمد الجرايحى

مسلسل الملك ( فاروق) أحرج النظام الحاكم

https://i0.wp.com/www.al-akhbar.com/files/images/p13_20070628_pic1.full.jpg

بقلم / محمد الجرايحى

فى شهر رمضان من العام الماضى خرج علينا مسلسل أثار الكثير من الجدل ألا وهو مسلسل ( الملك فاروق) ومازال يعرض على القنوات الفضائية ومازال يحدث الكثير من الجدل ، هذا المسلسل

أعاد الملك ( فاروق ) للحياة من جديد ، فعاد ومعه الزمن الذى أطلقت عليه ثورة (23يوليو) العهد البائد …

عاد فأثار جدلاً واسعاً بين مؤيد ورافض ، وبين معجب وحاقد

وفجأة أصبح ملك مصر السابق وجهاً لوجه مع ملك مصر الحالى

وانبرت صحف المعارضة تعرض صفحات مطولة لزمن ماسمى بالعهد البائد ، والزمن الذى نعيشه وراحت تقارن بين هذا وذاك

واستشعرت الصحف المسماة بالقومية بخطورة الموقف وراحت تكيل السباب واللعنات على زمن الملك الفاسق زير النساء وتلعن المسلسلة الشيطانية التى أعادت هذا الشبح من جديد من مرقده ليؤرق مضجع الزمن الملكى الجمهورى ….

ولكن ما أثار دهشتى هذا الحنين الذى دب فى قلوب أبناء الشعب المصرى من المخضرمين ..

والذى أثار دهشتى أكثر وأكثر هو انجذاب الشباب لشخصية الملك ( فاروق ) ومقولة سمعتها من أحد الشباب : لقد كان ملكاً حقيقياً وليس ملكاً مزيفاً …!!!!

والحقيقة التى خرجت بها بعد قراءة متأنية لما أحدثه هذا المسلسل

أن الشعب المصرى قد ضاق بهذا النظام الحاكم الغير واضح المعالم والملامح…

ومع ضغط الإحباطات والشعور بالتيه .. وجد ضالته فى هذا الشبح

فى هذا السراب فراح يتمنى أن يعود هذا الزمن الذى يمثل لديهم صورة أفضل مما هم فيه الآن …!!!!
هذا المسلسل ضغط بقوة على الجرح وأظهر مكنون قلوب ومشاعر المصريين .. فهم يبحثون عن منقذ حتى ولو كان شبحاً من الماضى …!!!!!
لقد أحرج مسلسل الملك( فاروق ) النظام الحاكم .

افتحوا الأبواب على مصراعيها..للحرية

https://i2.wp.com/i17.servimg.com/u/f17/11/43/06/30/2222hs10.jpg

بقلم : محمد الجرايحى
لقد أصبح العالم قرية واحدة بالفعل .. ولم تعد هناك حواجز وفواصل
لقد سقطت بفعل التطور المذهل لتكنولوجيا الاتصال والثورة المعلوماتية

وهذا ما يجب أن تعلمه النظم الحاكمة فى منطقتنا والتى مازال حكامها
يعيشون بفكر القرون الوسطى .

العالم كله من حولنا يتغير ويتحرر وينطلق خطوات إلى الأمام .. ونحن
نخطو خطوات وخطوات للخلف .. رافضين الخروج من كهوف الظلام
التى عشنا فيها قرون طويلة .. حتى أصبحت العيون لاتستطيع مواجهة الشمس .. شمس الحرية .

لماذا لايكون قرار خروجنا إلى الشمس وتنسم هواء الحرية قرارنا نحن
لماذا نعطى الفرصة لأمريكا وغيرها أن تتدخل فى شئوننا ..؟؟
وتظهرنا أمام العالم كأننا قطيع ضال .. يحتاج إلى راع ٍ يسِّير هذا القطيع

عندما تم الاعتقال المدون المصرى ( كريم عامر ) تدخلت واشطن للإفراج عنه
وكذلك منظمات حقوق الإنسان الدولية .. وترضخ الحكومة للضغوط .

حتى أصبح اللجوء إلى واشنطن هو السبيل أمام الشعوب لنيل الحرية
بالضغط على حكوماتهم..

ومنذ شهر تقريباً تم اعتقال المدون السعودى.. فؤاد الفرحان

وتأتى الأخبار بأن واشنطن تنقد السعودية لاعتقالها فؤاد الفرحان

فلماذا تضع الحكومات نفسها فى هذه المواقف المهينة؟؟
لماذا لاتعترف بأن العصر تغير والمناخ تبدل والحرية قادمة قادمة
لماذا العناد والكبر..واللذان دائماً ماتكون عاقبتهما وخيمة.

افتحوا الأبواب على مصراعيها..للحرية