>عرفات وياسين رفقاء ، عباس وهنية فرقاء

>

بسم الله الرحمن الرحيم

رفقاء الدرب الطويل ( عرفات وياسين ) اثنان يمثلان نموذجاً رائعاً للأخوة فى الله ، ساروا معاً على درب الجهاد
حاملين اللواء بكل إخلاص وفداء وتضحية .. حتى نالا الشهادة فى سبيل الله.
استمر في القراءة

>قتل البرادعى

>

بسم الله الرحمن الرحيم

فتوى صادرة من الشيخ محمود عامر بقتل الدكتور البرادعى .. نعم ماقرأت صحيحاً فلا تتعجب ولاتندهش والأغرب  أن سبب هذه الفتوى أن الشيخ يرى أن الدكتور البرادعى يدعو إلى  العصيان المدنى ضد نظام مبارك وهذا من وجهة نظر الشيخ أمر جلل وخروج عن الملة يستوجب القتل….هذه الفتوى الصادمة أثارت عاصفة من استمر في القراءة

أسياد وعبيد

بسم الله الرحمن الرحيم


كثيراً مايلجا البعض إلى عمل مقارنة بين ما يعيشه ويجده فى وطنه بل وخارج وطنه من حكومته .. من إهمال ولامبالاة وسوء المعاملة .. وبين قرينه من بنى الإنسان فى أوروبا وأمريكا أو حتى إسرائيل .. من اهتمام بالغ ورعاية وكسب ود .. وحكومات ترتعش وتهتز من شعوبها وتخشى من قوة الرأى العام ..!!!

حكومات وكما يقولون تشعل أصابعها العشرة شمعاً من أجل عيون مواطنيها وكسب ودهم ورضاهم ..
ويتردد السؤال ….. لماذا ؟؟؟؟!!!!
أولاً يجب أن نعلم .. أن الحكومات نوعان : حكومة خادمة لشعبها .. تعمل ليل نهار لمصلحة هذا الشعب (( السيد )) ولاتكل ولاتمل من العمل الدائب من أجل تحقيق سبل العيش الكريم والرفاهية لهذا (( السيد )) المطاع والمهاب !!
وحكومة تعتبر الشعب هو (( خادمها)) ولذلك فيجب عليه هو أن يكد ويشقى من أجلها !!!!
فالحكومة الخادمة لشعبها تعلم جيداً أن الشعب هو الذى جاء بها إلى السلطة .. وطبعاً عن طريق انتخابات حرة نزيهة .. وأنه كما جاء بها يستطيع الإطاحة بها .. فهى خادمة لمن جاء بها …!!!
أما الحكومة الثانية .. فهى تعلم جيداً ان الشعب ليس له أية افضال عليها .. وتعلم جيداً من صاحب الفضل عليها .. إنه من جاء بها إلى بحبوحة السلطة وكما جاء بها يمكنه بكل سهولة ويسر الإطاحة بها .. فتكون خادمة له تحقق له كل رغباته .. فأحلامه أوامر .. وتجعل من الشعب أيضاً خادماً لهذا السيد ..!!!!
ويوم أن ينال الشعب حريته .. ويصبح هو السيد وصاحب الكلمة الأولى .. سيصبح مثله مثل بنى الإنسان فى أوروبا وأمريكا وإسرائيل … وإلى ان يحدث هذا لاعزاء ..فهناك فرق بين السيد والعبد