فرسان من ورق

نحن نعيش فى زمان فرسان الوهم ..
فرسان يمتطون صهوة جياد ورقية .. ويحملون سيوفاً خشبية .. يحاربون بها طواحين الهواء .. فرسان الزمان الردئ ..

يارب .. اننا لا نملك سوى التوجه اليك ..آملين أن تجود علينا بفارس .. تصنعه بيديك .. بيد العناية الالهية .. فارس لايضحك .. ولايبتسم .. ولا تنم له جفون .. طالما ظل بيت المقدس أسيراً .. بيت المقدس الذى بح صوته ..بصرخاته المدوية .. وا اسلاماه ..وا اسلاماه
وأطفال ونساء فى غزة.. تخرج صرخاتهم ..صرخات ..تهتز لها جنبات الكون.. و انفطرت لها الجبال…….

و لا مجيب ..!!!!!!!!!!
صدأت القلوب .. وماتت النخوة .. وانهزمت النفوس ..

Advertisements

22 تعليقات على “فرسان من ورق

  1. أخى الفاضل الكريم : يحيى أبو يحيىالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهفعلاً أخى واقعنا أصبح مريراً ولم نعد نملك سوى الدعاء للهأن ينتشلنا من هذا الواقعأخى سعدت بزيارتك العطرة ، وشرفت بتعليقك الكريمبارك الله فيك وأعزكأخوكمحمد

  2. الأخت الفاضلة: ماما أمولةندعو الله أن يتقبل دعاءنا ويصلح أحوالناإنه القادر على ذلك ونعم النصيرأشكرلك تواصلك الطيب الكريمبارك الله فيك وأعزك

  3. الأخت الفاضلة: كلمات من نورصدقت جسد الأمة أصبح يعانى من كثرة الجراح وحسبنا الله ونعم الوكيلبارك الله فيك وأعزكوأشكرلك تواصلك الطيب

  4. الأخ والصديق الكريم : حسام الأخرسنعم أخى الفرسان يصنعون أقدارهم وأقدار غيرهمونحن نريد مثل هؤلاء فالأمة تحتضربارك الله فيك أخىوسعدت بوصولك هنا فى صفحتى التى شرفت بك

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:صدقت أخى الفاضل ..قرأت مرة أن صلاح الدين الأيوبى حين بعث إليه أهل الشام برسالة يطلبون منه القدوم إلى الشام لإنقاذ البلاد من حكامها المتواطئين .. ان صلاح الدين منذ وصلته الرسالة لم يغتسل من جنابة حتى فتح الشام .. نعم لم يقرب إمرأته (الحلال) حزنا على ديار الإسلام .. فأين هذه النماذج من تلك التى نراها اليوم غارقة فى كل أنواع الحرام ولا يهتز لها جفن وديارنا وأعراضنا وأرضنا وديننا ينتهك ليل نهار …إلى الله المشتكى وإليه الملجأ … آسفة للإطالة فالحديث ذو شجون

  6. الأخت الفاضلة: أنا حرةرحم الله صلاح الدين ، كان فارساً من فرسان الزمان الجميلأشكرلك تعليقك الطيب والقيموبارك الله فيك وأعزك

  7. السلام عليكم ورحمته وبركاتةاخي واستاذي محمد الجرايحي نحنوا في زمن اصبحنا مضطرين ان نسكت الى الظلمة والطغاةكل الشكر الجزيل لهذا المقالودي وتحيتيدمـ الغربة ــوع

  8. والى متى سنظل ننكش جراحنا قد ادمنا الجراحوادمنا الظلموادمنا الكلام والكلماتفماذا بعد وفقكم الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s