الشباب اليوم

بسم الله الرحمن الرحيم

لاشك أن عنصر الشباب هو عصب المستقبل فى كل أمة
والأمة المتقدمة تقيس قوتها بحجم شبابها وقدرتهم على العطاء
ومن المشاكل الكبرى التى قد تزعج هذه الأمم أن يكون شبابها
يعانون من أية صعوبات قد تعوقهم على دخول معترك الحياة
ولا ننسى صيحة ( ريجان ) الشهيرة ( أمة فى خطر)عندما
صدرت تقاريرتوضح تدنى مستوى الشباب الأمريكى فى
الرياضيات والعلوم عن الشباب فى اليابان ..وتمت تعبئت
كل مؤسسات الدولة من أجل إيجاد حل ومخرج لهذه المشكلة
الكبرى والتى تهدد الأمة الأمريكية ومن وجهة نظر هؤلاء لأنها
أصبحت فى خطر ….!!!!!

ولو طبقنا هذا المنظور على شبابنا … ماذا سيكون الوضع؟؟
هل سنجد من يصيح محذراً أننا أمة فى خطر….؟؟؟!!!!!
أم أن الوضع عندنا تعدى مرحلة الخطرإلى الموات ….؟؟!!!!

ومن سخريات القدر أن تقارير الأمم المتحدة ومؤسساتها
تقول أن المنطقة العربية هى أغنى المناطق امتلاكاً لعنصر
الشباب على مستوى العالم .. وأنها قوة جبارة لو أحسن استغلالها
وأن هؤلاء الشباب هم مستقبل المنطقة العربية…..!!!!
وبنظرة واقعية لوضع الشباب فى المنطقة العربية نجد
عملية اغتيال منظمة وبإصرارلاغتيال هؤلاء الشباب
اغتيالاً معنوياً ونفسياً واجتماعياً و مادياً، لحساب قلة اشتهت
حب الشهوات.. وتملكتها شهوة السلطة وسيطرت عليهم فكرة
أن الشباب هم الخطر الذى يهدد سلطتهم وسطوتهم فأعطوهم

تعليماً .. لايعمل على تنمية وتطوير قدرات هؤلاء الشباب
فيخرجون من مرحلة التعليم .. ليصدمون بواقع البطالة المؤلم
لاحاضر ولامستقبل .. ولايجدون من يشعر بهم أو يمد لهم يد العون

لايجدون سوى التجاهل واللامبالة ، وقيادات لايعنيها من الأمر شيئاً
شباب ضائع محطم ، وفريسة سهلة لكل صائد هذا هو واقع مستقبلنا
حالك الظلام لأننا نعيش فى كهوف الديكتاتورية المظلمة الظالمة.

Advertisements

43 تعليقات على “الشباب اليوم

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الحبيب ا/ محمد
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    هون عليك أيها الحبيب … فأنت تريد و أنا أريد.
    و الله يفعل ما يريد …
    لنهيئ انفسنا…
    و نُعد ما استطعنا و سنعبر بعون الله بسفينه النجاه .
    الصبر …ثم الصبر ثم المرابطه فالتقوي …بعدها الفلاح .
    ( يا ايها الذين آمنوا أصبروا و صابروا و رابطوا و أتقوا الله لعلكم تفلحون )

  2. السلام عليكمـ

    الشباب ،، حين كنت صغيراً كنت لا أسمع سوى الشباب والشباب ،حينها كنت أحلم أن اصل لمرحلة الشباب ،، وها هي الأيام قد مرت ووصلنا للشباب لنكتشف أن ما كنا نسمعه كان محض كلام فارغ لا يضر ولا ينفع.؟!!

    أخي لا تطلب من تلك الحكومات الوضعية أن تعز الشباب وترفع شأنه ، بل لنجعل العصا في أيدينا فنحن الذين نفرض على الحكومات أن تحترمنا وتسمع لكلمتنا..

    بارك الله فيك اخي محمد …
    دمت بخير

  3. الشباب و صناعة المستقبل
    نعم نحن نمتلك اكبرقوي محركة لعجلة التقدم و هي الشباب و كما تتسائل و اسال هل الشباب تحتاج لقيادة توجهه او يجب عليه ان ان يشق طريقه و كما قيل لنا في شبابنا اننا جيل فاشل نحمل الراية لنوصم ابناءنا بالفشل و عدم المبالاة

    قد يكون نجاحنا نسبيا في بؤرة من صنعنا و نفعل نفس الشئ مع ابناءنا بمعني اخر نحن جميعانغرد خارج السرب لا نتحرك لهدف مشترك لنعلو بالهدف الاسمي رفعة وطننا و ديننا

    سيدي الفاضل النهضة لابد لها من قائد يري مجمل الصورة و لا يوجه نظرة الي مصالحه فقط

    تحياتي

  4. استاذ محمد الجرايحي
    صدقت نقطة القوة في أمتنا العربية هي الجيل الفتي الذي يمتلك طاقات عقلية وفكرية مخيفة ولكنها بحاجة لصقل وتوجيه ورعاية وسنعود بإذن الله لنسبق اليابان وكافة الدول المتقدمة ولكن أعتقد ان هناك من له مصلحة في هذا الضياع ودمت أخي بود.

  5. ان يعاني شباب الامة من صعوبات تعيق تقدهم واندماجهم امر يهون علينا اصلاحه الامر الدي يؤرق الامة هو هجرة مستقبلها (الشباب) الى الغرب فشمال افريقيا تعرف هجرة اليد العاملة والادمغة لكن ليس بارادتها بل تطرد من وطنها الدي تعاني فيه من التهميش والحكرة
    ان نرد الاعتبار لشباب الامة بعدا يمكن التغلب على كل الصعوبات

    تشكر اخي على اتارة الانتباه للموضوع

    تقبل مروري

  6. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    تحية طيبة الى استاذي القدير محمد الجرايحي..
    كعادتك استاذي دائما نجد في طيات اوراقك هموم الشباب….انهم “”الشباب””
    المعادلة التى لا حل لها في رياضيات العالم العربي…لان لها عدة مجاهيل….
    هي الثروة الضائعة التى يمتلكها العالم العربي وفي نفس الوقت هي القنبلة النائمة….
    كما قال احد الاخوة في التعليقات…
    “”الشباب والشباب……لتظن ان تلك المرحلة هي نافذة الفرج لكل هموم الوطن…وحالما تصل اليها..تجد الف علامة استفهام تقتل فيك فتيل الامل الذي كنت تتزود به طيلة سنين حياتك…لتنتظر الفرج بعدها …حينها تكتشف ان حياتك كانت مجرد حلم استيقظت منه…في مرحلة الكهولة….ربما….
    هكذا هم الشباب في امة اضاعت مفتاح تقدمها في بحر الدكتاتوريات والمصالح الشخصية
    هذا هو البحر الذي لا يفلح فيه الا من تزود ببتقوى والصبر…هو نفس البحر الذي لا يعرف اغواره الا من يؤمن بقوى وضرورة التغيير….
    هم الشباب…اسهل تمثيل لهم رمز الرياضيات “”مالا نهاية”” لاننا على الاقل في وضعنا الحالى…طريق مسدود…
    لان المقام معدوم..وحالما ينعدم المقام…..لا قيمة للبسط….
    اي الشباب هم البسط “”في الرياضيات””
    المقام…هو 0 بالسالب……بالتالى نحن في “”المالا نهاية””…
    علنى خرجت عن الموضوع وبدا عقلي “”الشاب الفتي “” يصيبه بعض العجز…..
    نسال الله الثبات..وعلنا نقدم لامتنا مالم يقدمه جيلنا الذ=ي سبقنا..ولعل الجيل الذي بعدنا لا يقول ما قاله جيلنا…..
    احتراماتى الدائمة لك استاذي القدير الذي يجعل من حروفك متنفسا لي دوما..لتخرج حروفي المنكسرة دون استاذان…..
    زهرة الايمان

  7. الأخ الفاضل
    السلام عليكم
    ما أكثر الصعوبات التى تواجه الشباب فى
    عالمنا العربى والإسلامى وحدث ولا حرج
    فهى كثيرة منها البطالة ، الأمراض النفسية
    مثل القلق والكبت والإكتئاب ، تأخر سن الزواج
    الفراغ النفسى ، عدم الشعور بالإنتماء
    تقبل مرورى

  8. الأخ الفاضل
    السلام عليكم
    ما أكثر الصعوبات التى تواجه الشباب فى
    عالمنا العربى والإسلامى وحدث ولا حرج
    فهى كثيرة منها البطالة ، الأمراض النفسية
    مثل القلق والكبت والإكتئاب ، تأخر سن الزواج
    الفراغ النفسى ، عدم الشعور بالإنتماء
    تقبل مرورى

  9. صدقت والله يا أخي ..

    أكثر مايشغلنـا اليوم ..كيف سنعيش غداً

    في ظل شبح البطالة ..

    نسأل الله ان يخلصنـا منهـا ويحفظ شبابنـا ..

    ..

  10. الشباب .. الشباب .. الشباب
    الشباب ياصديقي هم الدعامة الأساسية لكل المجتمعات .
    باعتباري أحد العناصر المكونة للفئة المذكورة سأتحدث دون
    إطالة عما أشعر به :
    إنني وللأسف ياصديقي لا أرى سوى مستقبلا مليئا ً بالغبار
    وكلما أحاول أن أوضح الرؤية كلما ازداد الغبار أمامي ..
    وهو حال الكثير من بني وطني ..
    شبابنا بحاجة الى من يساعده في إزاحة الغبار من أمامه .

    دمت بخير أخي الفاضل .

  11. لن أطيل في حديثي ولكنني سأروي ما أشعر به عندما
    أفكر بالمستقبل ؛ لأنه عندما يتراءى لي شبح المستقبل
    أجد غدا ً مليئاً بالغبار وكلما أحاول توضيح الرؤية كلما فاض
    الغبار من حولي .
    شبابنا بحاجة الى من يساعده في إزاحة الغبار من أمامه .

    تحية لك أخي الفاضل ودمت

  12. الاستاذ الفاضل محمد الجرايحي…
    بديهي جدا ان الشباب هو القوة والعصب المتين لكل امة وهي بمثابة العمود الفقري لها…ولكن قوتنا هذه مكبلة من حكومة وسلطة تعاني من امراض عديدة اولها التبعية لقوى غاشمة واستعمارية وعنصرية وديكتاتورية و..و…و…الى اخره من مسميات …
    هو الواقع وليست تعبيرا عما يسميه البعض اننا دائما نرمي عيوبنا على “شماعة”المؤامرة المنظمة علينا واننا مستهدفون… هل حقا نحن غير مستهدفين في ديننا واخلاقنا ومواردنا البشرية والطبيعية…؟؟!!!! من كان يملك جوابا نافيا فارجوه ان ينجدني به….
    اسمح لي ان اطيل عليك ………
    اعتقد انك تعرف _او بعض الاخوة هنا _برنامج لمذيعة امريكية “اوبرا وينفري”..برنامج اجتماعي شامل وبغض النظر عما تتبناه تلك المذيعة من بعض الافكار المشوهة عنا الا انني احترمها جدا لدورها الفعال في التنمية والتوعية الشبابية في امريكا وخاصة بين ابناء جلدتها “الافريقيين”…من ضمن ما قامت به وبمساعدة “الحكومة الامريكية” تشجيع الشباب _فتيات وذكور_ على الاحتفاظ بعذريتهم حتى الزواج….!!!! وقامت بادخالهم ضمن برامج للتهيئة النفسية ومنحتهم اموالا كهبات تشجيعية…
    تدبّر وفكر ما ترمي اليه امريكا من خلال الشباب لانها بعد سنين الانحلال عرفت انها تدخل في حالة من التفكك الاسري والانهيار الاخلاقي وعرفت اين تكمن العلة والدواء…فلماذا تدخلنا نحن الى عالم الحرية المشبوهة ونحن ننصاع لها ونتبعها بكل ذل وهوان..
    “مصر تستورد عشاء البكارة من الصين ” وامريكا تشجع على الاحتفاظ وعدم التفريط به..!!!!!!!!!!!!!
    اعذرني لاقتباس عنوان تدوينتك السابقة..ولكن الشيء بالشيء يذكر..”

    والله لو كانت الامور فقط بالرياضيات لهان الامر…ولكنها اخلاقنا وشبابنا …فاين المفر؟؟؟!!!

    الله المستعان

  13. اخي الكريم محمد ..
    الشباب هم عماد الامه وهم الثروه الحقيقيه للوطن .وبقدر تميزهم يكون تميز الوطن ….دائماً الشباب هو المستهدف لانهم يعرفون الحماس عندهم كبير والاندفاع كذلك ..فاشغلوهم بتوافهم الامر التي لاتفيد بشيء …والان الكثير نرى منهم اجسام البغال واحلام العصافير الا من رحم الله ..
    الحقيقه ارثي لحالهم ..الهدم المنظم لافكارهم وشخصياتهم .وغياب القدوه والهدف .مصاعب سقابلوها باستمرار
    لك الشكر استاذي ودمت بخير

  14. للأسف اناا وصلنا لمثل هذه المرحلة يلي عم تزداد بدل العكس , يمكن عنا نقص بالعلم , بس لا ننسى انو عنا علم بكل اسماء المغنيين والأغنيات؟؟؟؟؟
    يمكن متخلفين كتييير حضاريا , بس متقدميين كتييييير بالبرامج الفاضية الساقطة ؟؟؟؟
    والمقارنات والمفارقات كثيييرة
    تقبل مروري وشكرا على التدوينة الجميلة 🙂

  15. ما العمل برأيك المسؤولية تقع على عاتق المسؤوليين !!!
    نحن أمانة في أعناقهم إن كانوا لايعلمون 😦
    أمر محبط،، لو اجتهدت الأسر الذهينة الأمينة المسؤولة لتنتج أبناء وجيل يشار إليه بالبنان لا يكادوا يفرحوا حتى يصعق هذا الجيل بمجتمع يضرب بخيانة قفاهم فتنهار الأحلام والقيم ناهيك أن وازعهم الديني على شفا هاوية … هذه الحقيقة المرة ..
    لا تربية منزلية ولا أكاديمية ولا إجتماعية …….
    بئس الأمر ،، وضعت فوق الجرح ملح .

  16. الأخ العزيز/ محمد …حالنا ينطبق عليه المثل الشهير فاقد الشيء لا يعطيه ومن هنا فلا غرابة هذا من جهة ومن جهة أخرى ينقصنا في الوطن العربي الإخلاص في العمل لعدم وجود البيئة المناسبة لذلك فالأغلبية يؤثرون ويقدمون المصالح الخاصة على الصالح العام بل يتجاوزون الأخير للحصول على المكاسب الشخصية الضيقة وبالتأكيد هناك أسباب أخرى لهذا الواقع المؤسف والمؤلم يطول شرحها …. شكراً جزيلاً على الإختيار الموفق لموضوعاتك ولهذا الطرح الهادف وتقبل بالغ تقديري،،،

  17. بارك الله بك
    منذ فترة كنت اتكلم مع مدونه سوريه
    قالت اشعر ان الاستاذ محمد الجرايحي يحمل هم الامه العربيه
    وصدقت
    وصدقت
    تحياتي لك

  18. مع الأسف فإن الشباب يتم اغتياله بخطط مدروسة للغاية في دولة تسير في كل أمورها بلا خطط . فالإعلام يعمل على إذابة الهوية وتنمية الدياثة وتفاهة التفكير وتقديس المادة . والتعليم لا صلة له بالواقع ومتطلباته ولا يكسبه إلا جهلا فوق جهله وتخلفا فوق تخلفه . والسياسة تعلمه اليأس والقنوط وتقدم له القدوة السيئة التي تؤكد له أن الوصول لا يكون إلا بالانتهازية والنفاق والكذب والرشوة وبيع الكرامة والعرض والدين وتقبيل أحذية الأعداء . لكن الأمل في الشباب كبير في أن يدرك ما يحاك له وأن ينفض عن نفسه هذه القاذورات والأدناس وأن يملك عقله ووعيه وقراره لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا .

  19. اخ محمد

    مقال ممتاز و لكن ماهو الحل ……هذا هو السوأل الصعب

    في رأي ان الشباب هو الوقود و المحرك لاي نهضه او انتصار و لكن يلزم القائد و الهدف . التاريخ العربي و العالمي انه يجب ان يكون هناك قائد و هدف واضح يمكن ان يختصر في كلمات بسيطه و ليس كلام غامض و اشعار

    من تاريخنا محمد الفاتح (القسطنطينيه) , صلاح الدين (القدس) , جمال عبدالناصر (تحرير سيناء بعد ان فقدها)

    من تاريخ العالم كيندي (الوصول الي القمر) و ماوتسيتنج (الصين العظمي) و حتي هتلر (الجنس الاري)

    هذه بعض الامثله و غيرها الكثير
    تحياتي

  20. اولا حتى يكون للشباب العرب هيبة وقدر يجب ان يعودوا الى دينهم

    ويلتزموا به وان تتم تربيتهم على اساس(بلاد العرب اوطاني) اي لافرق

    بين سوري ومصري وجزائري وكويتي الخ….

    ثم لااستغراب مما يعانيه الشاب العربي فهذه افكار ومشاريع مخططة

    تدرس وتطبق علينا كي لانعيد امجادنا

  21. اعتقد ان ماحل بـ شبابنا يقع على مسؤليه عدد من الاشخاص ولكن المخطء الاول هو الشاب نفسه ..لو تمسك بتعاليم دينه واتقن عمله وتوكل على الله في جميع شؤن حياته لنهضت الامه من جديد وانتجت جيل جديدا يخاف الله ويخلص في جميع اعماله

    ….،،

  22. فى النظم الديكتاتورية يخشون من الشباب ويرونهم عدوهم الذى يتهددهم ؛ لذلك لايمنحوهم السلاح الذى يمكنهم من القضاء عليهم

    وفى النظم الديمقراطية يعلمون أنهم ماجاؤا لسدة الحكم إلى من أجل تقدم هذا الوطن والعمل على رقيه وتقدمه..

    ولاتتقدم الأوطان إلا بشبابها.

    قد يلقى البعض اللوم على الشباب .. ماذا يفعل شباب مقيد بالأغلال
    مغلوب على أمره.

    الشاب الذى يحاول أن يسير فى درب الدين على الفور يجد نفسه متهماً بالتطرف والإرهاب.

    إذا حافظ الشباب على صلواتهم وأصبحوا رواداً للمساجد ومن حفظة القرآن … شردوا واضطهدوا وكانت السجون فى انتظارهم حتى يقضوا فيها بقية زهرة شبابهم.

    هذا هو حال شباب الأمة فى معظم أقطارنا.

  23. الأخوة الكرام والأفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أود أن أرحب بالأخت الفاضلة( زهرة الإيمان) والتى أسعدنى وجود حرفها وقلمها من جديد فى صفحتى فهى من الأصدقاء المتواصلين معى منذ فترة مدونة موقع جيران…
    وأقول لها: حمداً لله على سلامتك ..وأرجو استمرار التواصل
    ملاحظة : مع الأسف الرابط لايعمل.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أخى الفاضل: أ/ حسين سباق

    مرحباً بك دائماً على صفحتى .. وأقدم لك التهنئة على الحدث السعيد وإن شاء الله يتمم لكم بكل خير.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أخي لا تطلب من تلك الحكومات الوضعية أن تعز الشباب وترفع شأنه ، بل لنجعل العصا في أيدينا فنحن الذين نفرض على الحكومات أن تحترمنا وتسمع لكلمتنا..

    أخى الكريم : بحر الإبداع
    قد يرى البعض أننا نحرض الشباب على حكوماتهم
    ولكن أنا معك لابد أن تكون المبادرة بيد الشباب وهناك سبل عديدة
    يمكن السير بها …..ودونما فوضوية.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سيدي الفاضل النهضة لابد لها من قائد يري مجمل الصورة و لا يوجه نظرة الي مصالحه فقط

    أخى الفاضل: أحوال الهوى
    نعم صدقت … ولكن أين هذا القائد…. فلربما هو موجود بيننا الآن ولكن سيأتى فى الموعد الذى يحدده القدر

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أعتقد ان هناك من له مصلحة في هذا الضياع

    أخى الفاضل: حسام الأخرس
    هى بالفعل مؤامرة .. يراد بها أن تظل هذه الأمة راكعة مستسلمة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ان يعاني شباب الامة من صعوبات تعيق تقدهم واندماجهم امر يهون علينا اصلاحه الامر الدي يؤرق الامة هو هجرة مستقبلها (الشباب) الى الغرب فشمال افريقيا تعرف هجرة اليد العاملة والادمغة لكن ليس بارادتها بل تطرد من وطنها الدي تعاني فيه من التهميش والحكرة
    ان نرد الاعتبار لشباب الامة بعدا يمكن التغلب على كل الصعوبات

    الأخ الفاضل: عزيز
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ومرحباً بك معنا هنا فى صفحة نبضات قلم

    أخى: أصعب شئ هو أن يفكر الشباب فى هجر أوطانه ومعرضاً حياته للخطر .. وهنا مكمن الخطر لأن هذا الشاب لايفعل ذلم إلا إذا فقد إيمانه وانتمائه بوطنه

  24. موضوع قيّم .. فبارك الله فيك!

    باختصار: إذا أردت أن تعرف مستقبل أمّة فانظر إلى شبابها.. ما يعني أنّ الشباب هم الموجّه والإشارة إلى القادم .. نستطيع تشويه القادم بتشويههم وفكرهم ونستطيع صنع غدٍ أرقى وأسمى بالإرتقاء بهم وبفكرهم!!

    وإن كانت كل حكومات الدنيا تسعى إلى تضييع الشاب العربي فنحن جميعا كشباب وكواعين علينا أن نسعى لإحباط كل مساعيهم

    واللهم الموفق

    بارك الله فيك 🙂

  25. السلام عليكم …

    اله يحمي شباب الامه الاسلاميه
    والله يفرج هم كل شاب
    والبركه فيهم وبالتوفيق لهم بالمستقبل

    جنات 🙂

  26. الفاضل محمد الجرايحى
    موضوعك مهم جدا
    وارجو ان لا تتوقف الاصوات المنادية باسم الشباب ابدا وان تكررت
    احيانا اتسال هل ما يحدث للشباب هو من صنع الحكومات ام واقعهم واقع يمكن ان نتلافاه ببعض الخطوات المهمة
    طبعا لا شك بان الحكومات والمقررات والاوضاع السياسية والاقتصادية هى الاساس الذى ان كان كما فى الغرب سيكون اكبر الاثر على الشباب لكن احيانا افكر ان شباب امريكا وغيرهم شباب لا يتمتعون بالجانب الاخلاقى بل يشربون الخمر ويمارسون الجنس من سن صغيرة ولكن رغم ذلك يظلون يتحملون مسؤلياتهم من سن صغيرة ويحققون اول مشروع لهم فى نهاية العشرينيات ويدمنون المخدرات لكن يعودون الى الانقطاع عنه وممارسة حب الحياة والعطاء بكل صبر وتجلد وعزيمة
    بناءا على هذا هل شبابناتنقصهم العزيمة بسبب التربية ام بسبب المقررات ام بسبب الوضع العام ام للتقاليد والعادات المثبطه للهم ام للكسل ؟؟
    رغم ذلك ان اوؤمن ان الرزق بيد الله ولكن الهدف واستثمار وقت الشباب بيدنا نحن …فمن حاول وفشل فليحاول مرة اخرى ومن لم يحاول جاهدا ان ينتظر بما تجود له به الحكومات والمجمعات فانه واهم بالانتظار ينتحر واغلب مثبط للشباب برائى الخاص هو الغرور والتكبر عن العمل البسيط …
    بالاصل ننظر للعمل باعتبار قيمته المعنوية ومكسبه الكبير ومحله المريح ..
    وختاما
    اعذرنى على الاطالة
    ولكنه موضوع قيم جدا
    ولى عودة لاضافة المزيد من الذى برائى عن هذا الموضوع
    ولن نكفي هذه التدوينة حقها

  27. بارك الله فيكم أخي الحبيب محمد
    سيأتى وقت …. وتنهض الأمة بشبابها … وهذا الوقت قريب بإذن الله رب العالمين.
    أنت من هؤلاء الشباب وكل من كتب هنا
    الحمد لله أن الأمة بخير
    اللهم رد الشباب لدينك ردا جميلاً
    اللهم أحيي الشباب بما تحبه وترضاه
    اللهم احفظ شباب المسلمين

    ربما عندما يشعر الشباب بأن شاب مثلك يحرص عليهم أخي الحبيب محمد … وعندما يرون أن كثيرون حريصون عليهم … ربما حين يعلمون حرص النبي صلى الله عليه وسلم … ربما تنتفض مشاعرهم … ربما يستيقظ حنينهم .. ربما يحرصون على مكانتهم الحقيقية … كخير أمة أخرجت للناس … يعلمون الناس الخير .. ويدلونهم على ما ينفعهم .
    اللهم ارزقنا هذا ياربنا ويسره يا أرحم الراحمين

  28. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    ….عذرا لم انتبه الى الرابط..على كل حال..كان تعليقي هنا دافعا لانضمامي الى عائلتكم الطيبة سجلت هنا …من جديد…..هي صفحات قد تكون فسحة خربشاتي..مدونة جديدة..لكن لازلت اجد صعوبة في التاقلم مع طريقة النشر والتعديل…ربما ساحتاج مساعدة منك استاذي القدير محمد..لي عدة استفسارات مع الشكل الجديد للتدوين…
    تقبل منى تقديري الدائم…..

  29. مشاكل الشباب تزداد يومأ بعد يوم وكل يوم يولد شاب جديد عاطل يكافح ليلتحق بالركب ويقاوم التيارات الجارفه ليحافظ على قليل من هويته المكتسحه و يثابر ليرضي طموح الكبار ويغمض عينيه ليحلم بيوم جميل وغد اجمل فيفتحها على واقع ماساوي يزداد قساوة يوماً بعد يوم .

    بارك الله لنا بقلمك مبدعنا .

  30. السلام عليكم

    استاذ محمد , صحيح ما كتبت , الشباب العربي بكثرته من الممكن لو اتحد ووعى لفعل الكثير لذلك نجد انفسنا محاربين من الغرب باسلحة لانكاد نلقي لها بالا , او بثقافة مصطنعة تودي بنا الى الهلاك . تقبل مروري

  31. الأخت الفاضلة: زهرة الإيمان
    أشكرلك مداخلتك القيمة والطيبة
    ومبارك عليك مدونتك الجديدة مع كل التمنيات الطيبة
    بالتوفيق والنجاح…..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  32. أخى الفاضل: أ/ عمرو جويلى ( اللؤلؤة)
    نعم أخى وهذه الأمراض قنبلة موقوتة وربنا يسلم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الأخت الفاضلة: فاطمة
    من أهم المشكلات التى تهدد الشباب فى أمتنا
    انتشار البطالة بين الشباب الذى أصبح طاقة معطلة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * حمـــــزة .. يقول:
    الشباب ياصديقي هم الدعامة الأساسية لكل المجتمعات .
    باعتباري أحد العناصر المكونة للفئة المذكورة سأتحدث دون
    إطالة عما أشعر به :
    إنني وللأسف ياصديقي لا أرى سوى مستقبلا مليئا ً بالغبار
    وكلما أحاول أن أوضح الرؤية كلما ازداد الغبار أمامي ..
    وهو حال الكثير من بني وطني ..
    شبابنا بحاجة الى من يساعده في إزاحة الغبار من أمامه .

    الأخ الفاضل: حمزة
    للأسف لايوجد من يحاول إزالة هذا الغبار بل يعملون على زيادته
    بإهمالهم واللامبالاة التى يعيشها شبابنا فى هذه الأمة.
    ولابد من أن يأتى يوم يكون الشباب هم طليعته

  33. أمل هاشم .. تقول:
    بديهي جدا ان الشباب هو القوة والعصب المتين لكل امة وهي بمثابة العمود الفقري لها…ولكن قوتنا هذه مكبلة من حكومة وسلطة تعاني من امراض عديدة اولها التبعية لقوى غاشمة واستعمارية وعنصرية وديكتاتورية و..و…و…الى اخره من مسميات …
    هو الواقع وليست تعبيرا عما يسميه البعض اننا دائما نرمي عيوبنا على “شماعة”المؤامرة المنظمة علينا واننا مستهدفون… هل حقا نحن غير مستهدفين في ديننا واخلاقنا ومواردنا البشرية والطبيعية…؟؟!!!! من كان يملك جوابا نافيا فارجوه ان ينجدني به….
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الأخت الفاضلة: أمل هاشم
    نظرية المؤامرة رغم أن هناك البعض يستنكرها ، ولكن كل الأحداث تنطق بوجودها
    هم يعلمون جيداً أن هذه الأمة إذا نهضت لن يستطيعوا السيطرة عليها ..هم يريدوننا هكذا حتى نظل تحت يديهم يستغلون كل طاقاتنا وخيراتنا ونظل عبيداً لهم ولأبنائهم
    التواجد الغربى الاستعمارى فى منطقتنا يعمل على قدم وساق فى استنزاف طاقة هذه المنطقة
    والشباب هم أهم ركائز هذه الأمة لذلك عملوا على فقدان الهوية لهؤلاء الشباب والواقع ينطق بذلك
    بل أن هناك شباباً بل وكباراً يرحبون بهذا الغزو وهذا المستعمر

    أختى ك أشكرلك مداخلتك القيمة وقلمك النير
    بارك الله فيك وأعزك
    اخوك
    محمد

  34. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    اخي واستاذي محمد الجرايحي

    حفظك الله ورعاك

    نعم

    أن عنصر الشباب هو عصب المستقبل فى كل أمة
    والأمة المتقدمة تقيس قوتها بحجم شبابها وقدرتهم على العطاء

    ولكن الشباب العربي فقد الأمان والطمأنينة

    ورحل عنهم السلام

    وهاجرت الروح

    وعندما تغيب الروح

    تنطفيء الجذوة المشتعلة التي تضيء

    للشباب طريقهم في الحياة

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

  35. صدقت بكل حرف

    أستاذى محمد الجرايحى واسمح لى ان اقل استاذى فانه لشرف لى ان تكون لى استاذا

    ولكن اتدرى بعد تلك الكلمات

    فلا حياة لمن تناى

    ان شباب الامة الان كما قلت لايشغله سوى كيف سنعيش غدا

    وكيف سنحصل على ما تقودنا اليه شهوتنا

    نعيش بغفلة نعيش داخل المخدرات والاغانى الفاضحة وافلام الغير اخلاقية

    اللهم اهدى شباب المسلمين

  36. فيخرجون من مرحلة التعليم .. ليصدمون بواقع البطالة المؤلم
    لاحاضر ولامستقبل .. ولايجدون من يشعر بهم أو يمد لهم يد العون

    أولاً أعتذر عن تأخري هنا
    أستاذي القدير والفاضل وربك هذا أمر محزن
    جميعنا نعاني من البطاله وقبل هذا أننا كمقارنة مستوى تعليمنا بغيرنا فتعليمنا فاشل
    تعليم فاشل + بطاله = طاقات مهدرة وعقول فارغة وسهلة الغزو الفكري
    لاأعلم متى تتكاتف الشعوب المسلمة ولن ابالغ يكفي أن يتكاتف الشعب الواحد لنتغلب على هذه الأمور
    وربك أستاذي احساس البطاله فضيع وكأنه الموت البطئ وهذا ماأمر به ويمر به الجميع غيري

    شكراً لك دائماً أنت راقي شخصاً وحرف
    حفظك المولى
    دمت بخير

  37. فيخرجون من مرحلة التعليم .. ليصدمون بواقع البطالة المؤلم
    لاحاضر ولامستقبل .. ولايجدون من يشعر بهم أو يمد لهم يد العون

    أولاً أعتذر عن تأخري هنا
    أستاذي القدير والفاضل وربك هذا أمر محزن
    جميعنا نعاني من البطاله وقبل هذا أننا كمقارنة مستوى تعليمنا بغيرنا فتعليمنا فاشل
    تعليم فاشل + بطاله = طاقات مهدرة وعقول فارغة وسهلة الغزو الفكري
    لاأعلم متى تتكاتف الشعوب المسلمة ولن ابالغ يكفي أن يتكاتف الشعب الواحد لنتغلب على هذه الأمور
    وربك أستاذي احساس البطاله فضيع وكأنه الموت البطئ وهذا ماأمر به ويمر به الجميع غيري

    شكراً لك دائماً أنت راقي شخصاً وحرف
    حفظك المولى
    دمت بخير

  38. انتم ماانتم ماذا تقولو ن عن الشباب ان هذا القول خاطئ .للان شباب هي زهرة عند الانسان وانتم تقولو ن هذا الحكي مالذا سيفعل الصغار ستتحطم كل امالهم بسبب هذا الكلام .وانا لا اعارض و لكن بالفعل في هذا الزمان نرى الشاب ليس له دور في المجتمع .وهاذا خطير جدا وخصوصا الامة العربية التي لطالما عرفنا عنها باللاخلاق الكريمة و اولادها هي احسن الامم في العالم .و اتمنى من كاي قلبي ان يرزق لشباب الحكمة و العقل ولا يتشاغلون عن الاشياء التافهة التي تلحق الضرر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s