السيد والعبد

بسم الله الرحمن الرحيم

https://i2.wp.com/www.swahl.com/up/m125/swahlcom_78814.jpg

كثيراً مايلجا البعض إلى عمل مقارنة بين ما يعيشه ويجده فى وطنه بل وخارج وطنه من حكومته .. من إهمال ولامبالاة وسوء المعاملة .. وبين قرينه من بنى الإنسان فى أوروبا وأمريكا أو حتى إسرائيل .. من اهتمام بالغ ورعاية وكسب ود .. وحكومات ترتعش وتهتز من شعوبها وتخشى من قوة الرأى العام ..!!!

حكومات وكما يقولون تشعل أصابعها العشرة شمعاً من أجل عيون مواطنيها وكسب ودهم ورضاهم ..

ويتردد السؤال ….. لماذا ؟؟؟؟!!!!

أولاً يجب أن نعلم .. أن الحكومات نوعان : حكومة خادمة لشعبها .. تعمل ليل نهار لمصلحة هذا الشعب (( السيد )) ولاتكل ولاتمل من العمل الدائب من أجل تحقيق سبل العيش الكريم والرفاهية لهذا (( السيد )) المطاع والمهاب !!

وحكومة تعتبر الشعب هو (( خادمها)) ولذلك فيجب عليه هو أن يكد ويشقى من أجلها !!!!

فالحكومة الخادمة لشعبها تعلم جيداً أن الشعب هو الذى جاء بها إلى السلطة .. وطبعاً عن طريق انتخابات حرة نزيهة .. وأنه كما جاء بها يستطيع الإطاحة بها .. فهى خادمة لمن جاء بها …!!!

أما الحكومة الثانية .. فهى تعلم جيداً ان الشعب ليس له أية افضال عليها .. وتعلم جيداً من صاحب الفضل عليها .. إنه من جاء بها إلى بحبوحة السلطة وكما جاء بها يمكنه بكل سهولة ويسر الإطاحة بها .. فتكون خادمة له تحقق له كل رغباته .. فأحلامه أوامر .. وتجعل من الشعب أيضاً خادماً لهذا السيد ..!!!!

ويوم أن ينال الشعب حريته .. ويصبح هو السيد وصاحب الكلمة الأولى .. سيصبح مثله مثل بنى الإنسان فى أوروبا وأمريكا وإسرائيل … وإلى ان يحدث هذا لاعزاء ..فهناك فرق بين السيد والعبد

Advertisements

62 تعليقات على “السيد والعبد

  1. السلام عليكم
    الأخ محمد:لقد وصفت وصفا دقيقا الفرق بين الديكتاتورية والديمقراطية .
    فالديكتاتورية:هى حكم فرد لشعبه وهو الآمر الناهى.
    أما الديمقراطية:فهى حكم الشعب لنفسه
    تحياتى

  2. اخى النابه محمد الجرايحى
    قرأت بتمعن هذا التحليل الصائب ضحكت كثيرا
    ومش عارف ليه فهمت ان الشعب نوعين نوع زى الاسد
    ونوع زىالفئران

  3. أخى الفاضل: عمرو
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا هو مانعيشه ونعانى منه

    أشكرلك أخى تواصلك الطيب
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  4. الأخ والصديق الكريم : أ / السيد حسن
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لأن شر البلية مايضحك…
    ولكن أخى هذه الشعوب عانت كثيراً وتحملت أكثر
    ولقد أثقل كاهلها قسوة المعاناة.

    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  5. نعم صدقت أخي محمد
    ولكن أليس العيب فينا كشعب
    فلو نظرنا نظرة متأنيه لوجدنا أن من حكمونا هم منا ومن نتاج شعبنا
    فالموظف الذي يتعامل بكل عنجهيه مع الناس ولا ينبسط إلا بإذلالهم
    في الطوابير أماه لإنهاء معاملاتهم تجده هو نفسه من يقف في طابور العيش ويلعن النظام لأنه ظالم هناك تناقض غريب
    أخي إن العيب فينا كشعوب
    فمن انفسكم سلط عليكم
    ولن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

    تقبل خالص تحياتي

  6. رائع يا استاذ ..

    تحليل رائع سطر في عدة اسطر ..
    كما انت دائماً ..

    اعذرني لغيابي عن مدونتكـ يا اخي ..
    سأتواجد دائماً بإذن الله ..

  7. السلام عليكم

    اخى الحبيب

    احنا لو زرعنا الارض بصل هل تطرح ورد وفل وياسمين ؟؟
    بالتأكيد تطرح بصل !!

    قصدى انى بتفق مع احمد فى ان الحكومات من داخل الشعب يعنى مش جاية من كوكب تانى
    انا حاضربلك مثال
    “مخبز عيش ” اما تيجى الحكومة تعين مراقب على المخبز مثلا … بيعمل ايه الاخ
    بيقعد على الكرسى زى الباشة وبيعمل فيها سيادة اللواء وزير الداخلية !!
    وان حبيت تكلمه بيتنك عليك “ماهو وزير !!” وهو اصلا ممكن يكون اخر درجات تعليمه اعدادية

    المثال دا انا بشوفه كل يوم لان فى شارعنا مخبز عيش !!

    ناهيك طبعا عن امناء الشرطة ولا حتى مندوبى الشرطة !!
    فما بالك باصحاب المناصب !!

    المشكلة يا اخى محمد انك لو رجعت للتاريخ وتابعت الاحداث كويس حاتلاقى كل المهازل حصلت بمباركة الشعوب ..” حاجة تجنن ”
    اضربلك مثال
    “فضيحة ” قصدى نكسة 67 فضيحة بكل المقاييس ومقامرة بالشعب المصرى نتيجة للعنجهيات !!
    اعلن عبدالناصر تنحيه عن السلطة !! ايه اللى حصل ؟
    الشعب ثار ومار وفار حتى يعود الزعيم الى القيادة!!

    بلاش نروح بعيد خلينا فى الوقت الحاضر
    بالرغم من كل الكوارس والمصايب اللى يتحصل من الحكومة !! لو عملت استفتاء حاتلاقى الغالبية بتايد ” صاحبنا “!!

    طبعا انا ضد الحكومة الحالية ومقتنع تماما انها تتحمل النصيب الاكبر مما نعانيه الان !!
    ولكن اعود واقول
    من اعمالكم سلط عليكم

    تقبل خالص تقديرى
    فى امان الله

  8. كيفما تكونوا يولّى عليكم

    للأسف كثير من الناس يكون دكتاتوري وهمجي في معاملته مع زوجته والابناء والخدم و الناس اللي في الشارع

    ثم يجلس عند الأخبار ويصفق يدا بيد بتحسر

    اخ بس وين الديمقراطية!
    مارسها انت اولا في كل حياتك
    ثم ستجد انها تحولت كالعدوى

    مقال ممتع اخي محمد
    دمت بخير

  9. أسأل الله ان يجعلنا ممن يرضى عنهم و يرضيهم و يرزقهم الفرج و الرحمة ..

    شكرا لمقالتك استاذي الكريم ..

  10. للاسف اخي محمد انا لم اشاهد حكومات وكما يقولون تشعل أصابعها العشرة شمعاً من أجل عيون مواطنيها وكسب ودهم ورضاهم ..
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل عندك مثال
    كن بخير

  11. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته….
    اخي الاستاذ محمد….
    لو وعينا اسلامنا جيدا لوجدنا ان الانسان اغلى واكرم ما خلق الله من مخلوقات..حتى انه أقدسها ايضا ودمه احرم حرمات الله…
    هذا ما نص عليه ديننا ولكن الواقع بعيد كل البعد عن هذا الدستور الرباني..إذ أن كل شيء واي شيء اغلى من الانسان العربي للاسف الشديد..فقد هانت عليه نفسه حتى هان هو على غيره…إن ارتضاءه للظلم والاستعباد قد وضعه في رتبة العبيد بالفعل ..
    يحزنني جدا ان ارى ان الدول غير الاسلامية تنتهج في معاملاتها الاجتماعية بعضا من الشرائع الاسلامية خاصة تلك التي ترقى بقيمة الانسان وتلك المتعلقة بأمنه الاجتماعي في حالة العجز او المرض او الشيخوخة…بينما في بلادنا لانعرف عن هذا شيئا الا النزر اليسير إن وجد…ترى من هو المسؤول عن هذا التعامل اللاانساني للانسان العربي..؟؟من هو المسؤول عن كرامة المواطن داخل وطنه وخارجه..؟؟الجواب طبعا “حكومته العصماء الرشيدة” للاسف…
    لو عملنا مقارنة يا اخي بين الدول العربية والغربية من ناحية واحدة فقط ..وهي مكافحة الارهاب…لرأينا ان الفرق شاسع جدا بين قيمة العربي وقيمة من سواه..فلو اختطف مثلا امريكي او اسرائيلي _او حتى كوري مثلما حصل في افغانستان عندما اختطفت طالبان مبشرين كوريين_لوجدت ان الدنيا قامت ولم تقعد ..ولوظفت مئات او الاف الجنود لتخليص تلك الرهينة…بينما الوف العرب قتلوا واختطفوا ولم تحرك حكوماتهم ساكنا…!!!
    ماذا تفعل حكومات بلادنا لشعوبها ولقيمة إنسانها؟ وكيف تدافع عن كرامته وقيمته المسلوبة في كل محفل دولي وعلى كل معبر ونافذة ومحطة دولية أو حتى بين الدول العربية ذاتها؟
    من يصنع قيمة الإنسان العربي؟ ومن يصون كرامته؟ سوى حكوماته، التي تهتم بصيانة وتلميع كراسيها ورجال أمنها وشرائط أوسمتهم ، التي علقوها نتيجة وفائهم في حماية السلطات القائمة ونهب وإفقار شعوب بلادهم…
    أليس من حق المواطن العربي أن يتمنى لو كان كوريا جنوبيا …أو عفريتا من عفاريت الأرض يحترم فيها ككائن حي ويتنفس هواء نقيا ويشعر بفخر انتمائه…!!
    المؤسف أنه رغم كل ما يجري لنا…فمازلنا نَحِن للوطن ، نتألم ونبكي دماً ووجعا من أجله وعليه…..مازلنا نأمل ونرفض إلا أن ننتمي لمسقط رأسنا…الذي يحمل جلاديه سكين الجز لرقاب مواطنيه…لهذا ندرك أن التراب غير مسئول ، وندرك أن المواطن ….محكوم ومظلوم …وندرك أنه يحلم بالفرج وينتظر بارقة أمل …ولا يبرح مكانه …لأنه مغروس فيه …ولا يخرج من جلده لأنه مهما ضاق عليه وخنقه …فقد أكتسبه عن أمه وأبيه…

  12. اخي استاذ محمد…
    سقط سهوا اسمي في التعقيب السابق…فاقتضى التنويه…
    واسفة على الاطالة..فقد وجدت ان التعقيب طويل…اعذرني فمواضيعك تستفز كلماتي…
    وفقك الله

  13. هذه الكلمات القليلة .. شخصت الوضع
    أخي محمد ..
    سيأتي يوماً .. يكون فيه للكلمة وقع مدوي
    ينتفض الطغاة من شدتها
    وتحيلهم ركاماً .. ويُقال كانوا

    وكلماتك .. منها

  14. الأخت الفاضلة: ذكرى الجروح
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أكيد هناك فرق..
    والفرق واضح بين مانعيشه نحن
    وما يعيشه هم .

    أشكرلك أختى كلماتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    أخوك
    محمد

  15. أخى الفاضل: أحمد ahmed_k
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا معك فى وجود هذه الحالات
    لكن أخى السمكة تفسد من رأسها
    وإذا كان رب البيت بالدف ضارباً .. فشيمة أهل الدار …….
    الفساد يأتى من أعلى .

    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    أخوك
    محمد

  16. أخى الفاضل الكريم : إحساس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك كلماتك الطيبة
    وأناأخى دائماً أشرف بتواصلك
    بارك الله فيك وأعزك

    اخوك
    محمد

  17. أخى الفاضل الكريم : على عبد الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أنا قرأت التاريخ ..قراءة التاريخ هوايتى
    أخى التاريخ لمن يقرأه بتعمق ودون انطباعات مسبقة
    يرى الحقيقة أمامه…
    هذا الشعب تحمل الكثير وعانى الأمرين هو تحمل مالايستطيع تحمله أحد
    وإذا تكلمنا عن شعب مصر بوجه خاص .. تجد أن نبينا صلى الله عليه وسلم أوصى به..

    وإذا تكلمنا عن الشعوب العربية بوجه عام نجد أن الله سبحانه وتعالى اختارهم
    لحمل رسالته الخاتمة وفى هذا معانى كثيرة لاتتسع صفحتى لذكرها وأنا لاأشك فى أنه وصلتك .

    أما موضوع النكسة لقد ظل الشعب المصرى تحت سيطرة إعلام موجه مارس معهم عملية غسيل مخ قذرة .. حتى عاب الشعب عن الوعى كالمنوم مغناطيسياً …وتلاعبوا به ولكنه عندما أفاق كانت ملحمة العبور…

    ولكنه للأسف تعرض من جديد لضغوط وعمليات غسيل مخ لاحصر لها
    ونحن جميعاً منهم …..

    أخى الموضوع يطول

    تقبل كل تقديرى واحترامى
    أخوك
    محمد

  18. الأخت الفاضلة: عقد الجمان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك أختى كلماتك الطيبة ومشاعرك النبيلة
    وماتوفيقى إلا بالله

    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  19. الأخت الفاضلة: غربة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عندما نصل لمرحلة حرية الاختيار
    ستتغير أشياء كثيرة …

    وأكيد أن نقطة البداية لابد أن تأتى من ناحيتنا أولاً

    أشكرلك أختى تعليقك الطيب وتواصلك الكريم

    بارك الله فيك وأعزك

    اخوك
    محمد

  20. اللهم آمين
    أختى الفاضلة: وردة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سعدت بزيارتك ، وأشكرلك تعليقك الطيب
    بارك الله فيك وأعزك

    اخوك
    محمد

  21. الأخ والصديق الكريم : حامل المسك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المثال بالجوار …
    دولة الكيان الصهيونى
    وكيف فعلوا بنا الأفاعيل من أجل كسب ود الناخبين
    وماذا يفعلون من أجل مواطن تم أسره….

    ياليتنا نصل لنصف ديمقراطيتهم
    حتى لوكانت مزيفة
    أكيد أفضل مما نحن فيه

    تقبل تقديرى واحترامى
    اخوك
    محمد

  22. اصبت .. صح كلامك يا استاذ محمد .. انا اتفق مع احمد وعلى عبد الله فى كلامهم عن التناقض الغريب فى تصرفاتنا .. لكن دا ليه ..
    عشان احنا ما عندناش ثقافة الاختيار .. كل حاجه تفرض علينا بالامر .. يعنى لو بصيت للكليات العسكريه والشرطه .. مش بياخدوا غير ولادهم بس .. ودا بالنسبه لنا امر .. نقوم نعمل ايه .. لما واحد كدا يعنى يخش غلط الكليات دى لازم يتنك عشان يبقى منهم .. يفرضوا عليك مدير .. وهو اقل كفاءه .. طبعا مفروض عليك يبقى يتنك على كيفه ما هو من غير كفاءه ولا حاجه بقى ريسك غصب عنك وبدون اى معايير .. كل دى دائره مفرغه او دائره مقفله .. تصرفات شعب وتصرفات حكومه .. لكن اللى مش واخدين بالنا منه أن السمكه بتنتن من رأسها .. كمان بيقولوا لك مالا يذع بالقرأن يزع بالسلطان .. يعنى الحجه دى مش علينا . دى لنا .. يعنى يا غجر يا حكام ايه اللى حينقصكم لو راعيتوا ربنا فى شعوبكم .. الكلام كتير عن الموضوع .. وانت اصبت كبد الحقيقه .. ومسيت وتر حساس فى شخصيتنا المهببه
    تحياتى

  23. يا أستاذ محمد الجرايحي ، جعلتنا في حيرة ماذا عساني أقول ، في الحقيقة

    لم أتذكر سوى : ( عدُل عُمر .. )

    وللأسباب أعلاه في موضوعك أمتنا ضعيفة ، اللهم أصلح أمر أمتنا وابرم لها

    أمر رشد ..يدوسونه بأقدامهم . أين يذهبون من الله ..؟!؟!؟

  24. استاذ محمد
    مقالك كالعادة يلامس واقع الحياة التى نحياها
    بس انا لاحظت حاجة فى الصورة الشاب اللى على الارض ملابسه شكلت علم مصر ودى حاجة مش مقصودة لكن شوف القدر عايز يقول ان الشرطة بدوس برجليها على مصر
    ههههههههههههه

  25. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    استاذنا الفاضل / محمد الجرايحي.
    الحكومات والنظام والدستور والقانون …كل هذا يصنعه الانسان دون الرجوع لمرجع في كيفيه الصنع …والانسان ( الحكومه ) يضع القوانين والنظم التي تحافظ علي بقائه ( بقاء العكومه)…ولما الحكومه تعكم علي رقاب البشر لا يمكن تفرط فيها خوفا علي سلامتها …لأنها بشر برضه و بتخاف علي نفسها قبل ما تخاف علي شعبها.
    نفسي أسأل …مين الي حكم الحكومه ؟
    تحكمت فينا رغم عنا …لاننا تركناها تتحكم.
    أحنا الشعب …الجناه والمجني علينا!!
    لك جل تقديري وأحترامي استاذنا الفاضل،،،

  26. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    اخي واستاذي محمد الجرايحي

    حفظك الله ورعاك

    انها نبضات عن معاناة الامة العربية والاسلامية

    ولكن

    لا تستغرب لو اني تكلمت هكذا لقد عشت هذا الواقع في وطني وفي الدول العربية وفي دولة غير عربية وهذا مالمسته من معاملة السيد والعبد انها حقيقة لمستها

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

  27. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    عودة من جديد

    لقد تأثرت جدا بهذا الرد

    أخى الفاضل الكريم : على عبد الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أنا قرأت التاريخ ..قراءة التاريخ هوايتى
    أخى التاريخ لمن يقرأه بتعمق ودون انطباعات مسبقة
    يرى الحقيقة أمامه…
    هذا الشعب تحمل الكثير وعانى الأمرين هو تحمل مالايستطيع تحمله أحد
    وإذا تكلمنا عن شعب مصر بوجه خاص .. تجد أن نبينا صلى الله عليه وسلم أوصى به..

    وإذا تكلمنا عن الشعوب العربية بوجه عام نجد أن الله سبحانه وتعالى اختارهم
    لحمل رسالته الخاتمة وفى هذا معانى كثيرة لاتتسع صفحتى لذكرها وأنا لاأشك فى أنه وصلتك .

    أما موضوع النكسة لقد ظل الشعب المصرى تحت سيطرة إعلام موجه مارس معهم عملية غسيل مخ قذرة .. حتى عاب الشعب عن الوعى كالمنوم مغناطيسياً …وتلاعبوا به ولكنه عندما أفاق كانت ملحمة العبور…

    ولكنه للأسف تعرض من جديد لضغوط وعمليات غسيل مخ لاحصر لها
    ونحن جميعاً منهم …..

    أخى الموضوع يطول

    تقبل كل تقديرى واحترامى
    أخوك
    محمد

    استاذي محمد الجرايحي

    هذا ما لمسته في المنتديات

    اين هو الحل

    ونحنو نرى غسل العقول في اعلام اليوم

    اين هو الحل والشعوب تتفرق بسبب غسل العقول

    رايك ماهي الخطوات التي نتبعها

    وللعلم كثير من العقول لا زالت متعندة ومتعصبة برايها

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

  28. أختى الفاضلة الكريمة: أمل هاشم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لماذا الأسف ؟؟؟
    وماذا فى الإطالة طالما هى كلمات قيمة تترجم رؤية واعية
    تثرى موضوع النقاش وتفتح أبواباً أمام العقول والعيون ……

    أختى : من الأشياء التى تؤلم حقاً أن يكون هذا هو وضع الإنسان فى أرض الإسلام .

    إنه لشئ محزن ومؤلم حقاً .

    والأكثر إيلاماً أن نجد روح الإسلام هناك فى بلاد غريبة عن الإسلام
    هنا فقدنا روح الإسلام ولم يعد لنا سوى اسمه .

    وهل الأمر هين ، أن نجد عربياً يتمنى أن يكون أوروبياً أو أمريكياً وأحياناً اسرائيلياً
    هذا لأكبر دليل على مايعانيه المواطن العربى على أرضه .
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    تقبلى اختى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك
    اخوك
    محمد

  29. أخى الفاضل: أحمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شرفت بزيارتك الطيبة
    وأشكرلك تعليق الكريم
    ونسأل الله تعالى أن يبصرنا سبل الرشاد
    اللهم آمين

    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  30. أستاذنا الغالى الكريم : فشكوووول
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم ليس لدينا ثقافة الاختيار …..
    ولكن كيف تكتسب الشعوب هذه الثقافة ؟؟

    أليس من المدارس .. والإعلام مسموعاً ومقروءاً ومرئياً ؟؟؟
    أين دور هذه الوسائل عندنا ؟؟؟

    وهل هى لها دور .. ومن الذى يحدد لها هذه الأدوار؟؟؟

    الإجابة على هذه الأسئلة تلخص الأمر
    وأكيد نحن جميعاً نعرف الإجابة
    بل الإجابة ظاهرة علينا وفى شوارعنا وبيوتنا ومدارسنا
    بل للأسف وفى دور العبادة التى هى أسيرة الأمن

    تقبل أستاذنا تقديرى واحترامى

    أخوك
    محمد

  31. اخي الفاضل

    “ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ”

    بستمتع بموضاعاتك التحليلية

    التي تلمس ألامنا

    وتفصح عما بداخلنا

    بارك الله فيك اخي الفاضل

    ودمت بحفظ الله

  32. اخى الحبيب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعتقد ان الكثيرين يتفقون معى عندما اسأل هؤلاء المقارنون
    لم لا تقارن بين ما يفعله كل فرد من هذه الشعوب وبين ما نفعله نحن ؟
    لماذا دوما الخطأ من غيرنا سواء الحكومة او من ورائها
    كثير من الاخطاء نقوم بها وليس للحكومة يد فيها

    كما اتفق مع فركشاوى
    واجابة اسئلتك التى وجهتها لفشكول
    هى ايضا نحن فامدرس هو احد اراد الشعب
    وتعليم الحرية لا يقتضى منهجا من الوزارة انها فقط تصرف ومحاكاة من المعلم فى معاملته مع ابناءه الطلبة ، هذا اذا اعتبرهم ابناؤه
    ولى تجربة مع هذا مع من درسوا لى فى مراحل التعليم المختلفة فعلمونى معنى الحرية
    واخبرونى ما لى وما على تجاه وطنى
    فنتج عن هذا اننا نطلب بحقوقنا بعد ان نؤدى ما علينا

    تحياتى دوما

  33. السلام عليكم

    هؤلاء الذين حكموا شعوب العرب في غفلة من الزمان ظنوا ان بالقمع واهانة الانسان تصبح لهم السيادة على شعوبهم المقهورة والمحكومة بالحديد والنار ولكنهم يتدنون لمرتبة العبيد ( عبيد انفسهم المريضة والسادية ..

    تحيتي

  34. أخى الفاضل: شخص
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عدل ( عمر) …
    هناك ( عمر بن الخطاب) و( عمر بن عبد العزيز) …
    سبحان الله هؤلاء رجال تعلموا فى مدرسة النبوة
    ومنهجهم كان كتاب الله .
    أين نحن منهم؟؟؟

    وكتاب الله مازال موجوداً بيننا
    ولكننا نبذناه وذهبنا نبحث فى الغرب تارة وفى الشرق تارة اخرى
    حتى تبددت بنا السبل….

    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    أخوك
    محمد

  35. أخى الفاضل : فركشاوى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عندما يأتى نظام بطريقة غير شرعية
    يكون الخوف هو طريقه ، الخوف من المجهول
    وضياع السلطة والسلطان..
    فيزداد تمسكاً بالسلطة بكل السبل والوسائل

    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    اخوك
    محمد

  36. الأخت الفاضلة : دموع الغربة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عملية غسيل المخ
    يقوم به كل نظام حسب أهوائه
    ويشارك فى العملية جيش من المنتفعين
    من بطانة السوء …
    وأخطر وسائلهم الإعلام .

    أختى : تغيير فكر وثقافة الشعوب ليس بالأمر الهين
    وهو يحتاج لجهد جهيد وسنوات طويلة …

    بالنسبة لمنطقتنا العربية
    هى منذ زمن يتكالب عليها الجميع
    داخلياً بعمليات غسيل المخ !!!!
    وخارجياً بالغزو الثقافى…

    ومن أجل تغيير هذه العقل وعودتها إلى الصواب
    الأمر يحتاج لسنوات من الصبر والمصابرة وجهد مخلص
    من كل المخلصين …

    هناك جهد ولكنه يعمل من خلال امكانات بسيطة
    فى مواجهة امكانات جبارة

    ولكن تبقى نقطة مهمة
    إذا أراد الشعب التغيير بإرداة وعزيمة قوية
    هنا تكون الإنطلاقة القوية والأسرع

    أهم مافى الأمر إرادة التغييير
    وإن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم

    صدق الله العظيم

  37. بوركت أناملك أستاذنا الكريم ..

    في ظني الحكومات العربية في الغالب ترزح في التصنيف الثاني الذي ذكرته ، فهم الاسلام العودة اليه سيكون لها بالغ الاثر في العدالة للشعوب ، والحفاظ على كرامتها ….

  38. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    رغم عدم اتساع وقتي في الفترة السابقة والآن الا انني لم ارد المرور دون ترك تعليق 🙂

    انا شبه متفق معك , وان اردت الغاء مفهوم السيادة والعبودية بين الشعب والحكومة فلا هذا سيد لهذا ولا هذا عبد لذاك , لماذا لا يكون الاثنين معاً دائماً يعملون معاً لأجل هدف واحد وليكن الوطن او الاسلام مثلاً ؟

    لماذا دائماً نريد وضع الحواجز بين الحكومة والشعب . في الوقت الذي – يفترض – فيه ان الاثنين واحد ؟

    الحكومة هي الشعب والشعب هو الحكومة وكلنا نمثل الوطن .

    كل الكلام الذي كتبته هذا ينطبق على وطن الاحلام , ومايلي هو على وطن الاوهام :

    …ولكن بما ان الحكومة هي المسئولة رسمياً فيجب ان تكون متحملة لأكثر الاعباء والمسئوليات , اتذكر سيدي عندما تغير شعار الشرطة من ” الشرطة في خدمة الشعب ” الى ” الشرطة والشعب في خدمة الوطن ” لا اعرف لماذا شعرت بشئ غريب , فما هو هذا الوطن الذي لا يوجد فيه سوى الحكومة !!!

    للأسف هذا ليس حال مصر فقط فأغلب الدول العربية تسير على نفس المنوال , فهذه حكومة اتخذت من الاسلام غطاء لأفعالها و قناعاً امام شعوبها و تلك حكومة متبجحة لا يهمها الشعب ولا غيره فقط تحكم بالديكتاتورية … الخ .

    نحن نعيش اسوأ فترات التاريخ على الاطلاق الآن , ادعو الله الا تكون النهاية . وكل حكوماتنا تقريباً ستذهب الى مزبلته !

    سلمت يداك اخي على الموضوع الرائع .

    احترامي .

  39. فى النظم الفردية التى يتحكم فيها فرد فى كل شئ
    ياتى بالحكومة او يطيح بها فهو المتحكم الوحيد لابد من ان تكون الحكومة
    فى خدمته خوفا من غضبه وهى تنفذ كل رغباته ويتحول كل شئ فى البلاد
    خدم لهذا الفرد او عبيد حسب تعبيرك وانا اتساءل مثل اخى حسن يحيى
    كيف يكون الشرطة اللى هى الحكومة والشعب فى خدمة الوطن
    طب ماالشعي هو الوطن
    لكن حسب الشعار الوطن هو الحاكم والكل فى خدمته
    وده طبعا هو حالنا جميعا فى بلاد العروبة

  40. التمس مااشرت اليه في المطارات العربيه
    بل حتى في المؤسسات الحكوميه ببلادي
    فالاجنبي ” غير المسلم ” في المرتبه الاولى
    والثانيه من نصيب بعض المقربين للــ ……

    اما الثالثه .. فلهم الله

  41. الأخت الفاضلة : ماما أمولة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك تواصلك الطيب
    وتعليقك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  42. أخى الفاضل: أ / سيد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه أخى سياسة الضعفاء
    الأقوياء دائماً يقفون على أرض صلبة
    دعامتها حب الشعب واحترامه

    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  43. أخى الفاضل : أ / سامى البشيرى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى الإسلام دين العدل والمساواة
    أين نحن منه؟؟؟؟

    شرفت بزيارتك الطيبة وتعليقك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  44. لأننا شعب يلزم الصمت طويلاً ..
    ولأن المفاهيم عندنا متخلفة ..
    فنحن لم نعد نستقي مفاهيمنا من حيث الأصل ان نستقيها ..
    ديننا .. الذي يجعل كل راع مسؤولا عن رعيته ..
    بل نستقي مفاهيمنا من الجاه والسلطان والمظاهر ..
    وكما تكونوا يولّ عليكم ..
    لقد أصبح مفهوم الحرية يقتضي أن نقبل رغما عنا بالحكومة التي تفرض نفسها علينا ..
    ونرضخ بكل صمت لكل ما تظلمنا فيه ..
    ولا نفعل أي شيء حيال ذلك ..
    الحكومة ليست سوى فئة من الشعب تمثله وتحل مشاكله وتخدمه ..
    لكن حكوماتنا في الواقع فئة خارجة عن نطاق الشعب ..
    تعيش بجهده وتعبه وتبحث عن عناءه وشقاءه مقابل راحتها !!
    او هي غالباً كذلك ..
    وما باليد حيلة ..
    الحل الوحيد هو الرجوع الى تطبيق شرع الله الذي يضمن لنا العدل المطلق والمسؤولية امام الله والشعب ..

    تحية عطرة اخ محمد

  45. الاخ العزيز . محمد الجرايحى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا جزيلا للزيارة والاطراء ،
    ( ويوم أن ينال الشعب حريته .. ويصبح هو السيد وصاحب الكلمة الأولى ) … حبيبى فى المشمش
    لك تحياتى والسلام عليكم ، ولا سلام مع اليهود

  46. أخى الفاضل: حسن يحيى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك تعليقك الطيب والقيم
    واهتمامك بتسجيل تعليق على صفحتى
    فلك منى كل التقدير والاحترام
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  47. أخى الفاضل: قلم رصاص
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك تعليقك الكريم
    نعم أخى هذا مع كل الأسف هو حالنا

    تقبل تقديرى واحترامى
    أخوك
    محمد

  48. الأخت الفاضلة: زمردة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كلنا نلمس هذا ونعيشه بحزن وأسى
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    أشكرلك أختى تعليقك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  49. السلام عليكم
    الاخ الفاضل محمد الجرايحى

    هذا هو الفرق بين الشعوب وايضا سبب التقدم والازدهار
    وبالفعل تحليل رائع يشمل اساس الحكومات

    وشكرا
    اخوك
    احمد مجدى

  50. الأخت الفاضلة: رولا عبده
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك هذه المداخلة الطيبة والقيمة
    وبالفعل أختى الحل الوحيد والذى لاحل سواه هو العودة إلى كتاب الله
    فهو منهاج حياة ودستور دولة وهو حبل الله المتنين وطوق النجاة للمؤمنين

    بارك الله فيك أختى الفاضلة وأعزك
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الأخ الفاضل : زائر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأنا شرفت بزيارتك
    وأشكرلك كلماتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الأخ الفاضل: غير معروف
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا كان الأمر فى المشمش
    فهذا هين لم يعد على ظهور المشمش وقتاً طويلاً

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أخى الفاضل: أحمد مجدى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأشكرلك تواصلك الطيب والذى يسعدنى دائماً

    بارك الله فيك وأعزك

    أخوكم
    محمد

  51. أخي العزيز محمد،

    كلمات بسيطة ومدلولات عميقة
    نعم كيف يخلص حكام لشعوب يعتبرونها خادمة لهه؟!

    اللهم قيض لنا من يطبق شرعك ويستشير عبادك

    أخوك،
    حمد العزري

  52. ذكرتني بفلم “V for Vendetta”
    الذي يقول فيه الحكومه يجب ان تخاف من الشعب وليس العكس
    ويصور حال بريطانيا انها اصبحت دوله تتسلط على الشعب

    احترامي لقلمك

  53. أخي الفاضل محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً لإيميلاتك وأعتذر على التقصير الذي بدر مني في الأيام الماضية فقد كنت مشغولة بالإمتحانات ومن ثم شُغلت بظروف أخرى لم تسمح لي المشاركة في مواضيعك المهمة
    السيد والعبد عنوان رائع لمقال يناقش قضية هي أساس كل القضايا وكل المصائب والنكبات التي نمر بها.
    رأيي حول هذه المشكلة تُلخصه هذه الأسطر من رواية البحث عن جسد ل الأديب يوسف السباعي
    “إنحطاط وفساد في كل فئة وفي كل ناحية..إنحطاط وفساد في الفرد والمجموع..في الكبار والصغار..في التعليم والخلق والإقتصاد والسياسة..لقد إنهارت المثل العليا وأضحت الأنانية والخسة والوضاعة والنفعية تسيطر على الأذهان والأعمال والتصرفات..أضحى طابع كل عمل هو الفساد والتراخي والإهمال والفائدة الخاصة, وكل إنسان يتحدث عن هذا ويعترف بهذا وينغمس في هذا..وبعد كل هذا يبحث بالكلام عن دواء للعلة وعلاج للداء..لا حديث للناس..إلا كيف ننقذ هذا البلد؟ وأي نوع من أنواع الحكم يصلحها..الحكم البرلماني عاجز..والإنتخابات سخرية..والحرية يساء إستغلالها من الحكام..الشعب رديء والحكام أردأ..مالعمل؟ من مُجيرنا من هذا التدهور من منقذنا من هذه المرارة, من مُجيرنا من هذا التاجر المستغل والبائع السارق وصاحب الأرض النهم الشره؟! ومن مُجير هؤلاء من العامل الكسلان عديم الخلق؟! من مُجير الطالب من المعلم الجاهل, والمعلم الجاهل من الطالب السافل الذي لا يحترم معلماً ولا ناظرا؟! من, ومن, ومن, ومن, وأخيراً يتركز الجواب في كلمة واحدة..زعيم صالح..يجير البلد من نفسها ومن أشرارها وتجارها وسفلتها من محكومين وحكام, ”
    الفساد لا يختص فقط بالحكام بل أصبح صفة ملتصقه بالجميع والزعامة التي يقصدها يوسف هي الزعامة الروحيه التي تهدف إلى الإصلاح إصلاح الشعب أولاً ومن ثم إصلاح الحكام وإن لم يصلحوا فالشعب الصالح الصادق المتيقظ الواعي عندها سيبدلهم بحكام من نفس الشعب صالحين قادرين على قيادة الأمة وحل مشاكلها وعندها فقط سنتخلص من حياة العبودية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s