على الحاجز .. تأسر الطفولة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على الحاجز .. تأسر الطفولة

رائد النادي شاب فلسطيني بعمر الورود، تم إيقافه في نقطة تفتيش إسرائيلية في “حواره” بحجة انه يحمل ثلاثة (مواسير) تساعد في صناعة القنابل حسب رواية الصهاينة.. وكبلت يديه ووضع الغطاء على عينيه وترك مصلوباً في الشارع ليتسلى برؤيته المئات من الفلسطينيين الذين يتعرضون لإذلال يومي على الحواجز يمتد لساعات طويلة.

والدة رائد النادي السيدة نجاة لم تطق أن تشاهد ابنها ولم تصدق الرواية الصهيونية .. حاولت الدفاع عنه، وفك قيده لكن الصهاينة تصدوا لها وطالبوها بمغادرة المكان فوراً.. فهل تغادر هذه الأم المنكوبة؟

هذه رجولة الجيش الذي ذل وكسر في لبنان.. التصدي للنساء والأطفال وإذلال الشيوخ.. لكن كيف تستطيع هذه الأم أن تترك ابنها يذهب إلى غياهب السجون حيث لا عودة؟

صور ابلغ من أي كلام.. هل يفهم هؤلاء الأنجاس معنى أن ترى الأم ابنها معتقلاً .. وأن تفعل كل المستحيل لتضمه إلى صدرها كما كانت تفعل حين كان طفلاً.. لحظة تختصر كل نظريات السلام والتعايش السلمي وخرائط الطرق والدول المؤقتة والجدران العازلة

لن أتركك يا كبدي يا قلبي يا عمري.. لكن ما باستطاعتها أن تفعل والعالم أقفل إذنيه وأغلق عينيه.. هل تستطيع أن تحتضنه أكثر وقت قد يعوض قليلا من غيابه الطويل


انتهى المشهد اليومي المتكرر.. الشاب الذي بعمر الزهور ينتظر مصيره المعروف.. وأمه انضمت إلى أمهات الأسرى.. وما عليها سوى الانتظار.. لن تنتظر سنين.. ستنتظر أعماراً مؤبدة في دولة الكيان الديمقراطي الذي يلهث العرب للسلام والتطبيع معه رغماً عن الأم وابنها المعتقل

حسبي الله ونعم الوكيل

أخوكم
خـــالـــــــــد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مهداة من أخى خالد
كل الشكر والتقدير لك أخى

Advertisements

20 تعليقات على “على الحاجز .. تأسر الطفولة

  1. شكراً لك أخى خالد
    وحقيقة صورة الأم مع ابنها تصور الأمومة ومشاعر الأم
    بصورة تحرك الحجر

    اللهم صبرها على هذا الابتلاء
    وأرجعه لها سالماً معافى وطمئن قلبها
    كما طمأنت قلب أم موسى
    على وليدها

  2. لونظرنا لهذه الصور فلا ندري انبكى على عدم التزام هذه المرأة بالاسلام ام نبكى على مأساة ابنها انبكى على تكالب الاعداء علينا ام نبكى على بعدنا عن الدين هذه احوالنا وما وصلنا اليه بعدنا عن ديننا فبعدنا عن الامن والامان
    بارك الله فيك اخى محمد لو انك اخفيت عنا صورة المرأة وتركتنا مع صورة ابنها

  3. انا مع أخى راعى الناقه فى رايه بان البعد عن الدين من اسباب الذل والهزائم التى نعيشها
    ولكن هذا لايمنع تعاطفنا مع هذه الام فهى قبل كل شئ أم ترى ابنها فى موقف لايحتمل
    ومصير لايعرف منتهاه صبرك الله ياأحتاه

  4. استاذي الغالي
    لم افاجيء بما تفضلت حضرتك بقبوله ليوضع بالمدونه وان شاء الله ستكون هذه لبنات لطريق التحرر من نير اليهود واعوانهم
    الكلمةليست فقط احرف بنظري
    الكلمه سلاح ماض في صدر كل معتد اثم قلبه وتلوثت يده
    تعجز الكلمات عن التعبير بما اشعر به تجاه اخواتي الاسيرات خاصة واخواننا اسرى الظلمة الفجره اليهود

    شكرا لك استاذ محمد لتفضلك بنشر الموضوع

    خ ـــالد

  5. لا حول ولا قوة الا بالله
    صور تقطع القلب .. فك الله أسره ورده لأمه
    هذا حال أخوتنا في فلسطين وأكثر من ذلك
    أكثرو من الدعاء لهم في مواطن الدعاء
    أكثر من إطلاق سهام الليل على العدو

  6. محمد

    أحياناً الصورة قد تختصر كلام جريدة بكاملها

    إن من أكثر المشاعر إيلاماً هو العجز أمام هكذا مواقف

    فلينصر الله المظلوم على الظالم في القريب العاجل بإذن الله تعالى

  7. الأخت الفاضلة : جارة القمر
    هى بالفعل صورة محزنة ومخزية فى نفس الوقت
    لأنها أكبر دليل على إهدار كرامتنا وهواننا على الناس

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم آمين
    جزاك الله خيراً أخى الفاضل / قلم رصاص

  8. أخى الفاضل: راعى الناقة
    أنا معك فى أن بعدنا عن الإسلام هو سبب المذلة التى نعيشها

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الأخت الفاضلة: سلوى
    أشكرلك تواصلك العطر

  9. أخى الفاضل: خالد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا الذى أشكرك على حسك الوطنى
    ومشاعرك النبيلة وطرحك القيم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  10. الأخت الفاضلة : المتفائلة بربها
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ومرحباً بك فى مدونتك من جيد
    وأشكرلك تعليقك الطيب
    ونسأل الله تعالى أن يفك أسر المأسورين

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    جزاك الله خيراً أخى الفاضل: مساعد
    وأخواننا فى فلسطين فى أشد الاحتياج لدعائنا
    والوقوف بجانبهم حتى لايشعروا بالوحدة فى هذه المأساة
    التى فرضت عليهم ….

  11. الأخت الفاضلة: ليلى
    نعم الصورة قد تكون أكثر تعبيراً عن آلاف الكلمات
    وهذا ما نراه هنا فى هذه الصور
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    وأشكرلك تعليقك الطيب
    أخوك
    محمد

  12. حسبنا الله و نعم الوكيل
    كل يوم نرى الذل على طريقة
    مثل الأم التي ترى ابنتها و هم ينزعون عنها الحجاب …… هل ستتركهم !!!!!
    اللهم عليك بكل ظالم …
    جزاكما الله كل خيرا أخي خالد و أخي محمد
    تقبلا تحياتي و تقديري

  13. انا لله وانا اليه راجعون
    لاحول ولا قوة الا بالله
    اللهم يارب اجعل تدبيرهم هذا تدميرا عليهم ياحي ياقيوم
    وانصر الاسلام والمسلمين وقوي شوكتهم
    ودمر اعدائهم في كل مكان
    واعز الاسلام والمسلمين واذل الشرك والمشركين
    وارحم ضعفاء السلمين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s