حــــسن ومرقــــص

من الموضوعات التى بدأت تأخذ مساحة كبيرة على الساحة
وخاصة فى وسائل الإعلام والدراما سواء سينمائياً أو تليفزيونياً
موضوع المسلمين والأقباط .

وكما يقولون هو موضوع حساس وشائك .. ومما لاشك فيه أن
هناك أيادى خفية تحاول دائماً إشعال وتأجيج نيران الفتنة بين
المسلمين والأقباط .

وهذه الظاهرة .. وأنا أسميها ظاهرة .. لم تكن معروفة قبل مجئ
الحملة الفرنسية إلى مصر .. فقد كان أول بذور زراعة هذه الفتنة
مع تواجد الفرنسيين فى مصر ومحاولة شق الصف بين الشعب
المصرى .. وهى محاولة باءت بالفشل الذريع .

أما المحاولة الثانية فكانت بعد ثورة 1919م والتى ظهر فيها جالياً وواضحاً وضوح الشمس قوة ترابط عنصرى الأمة من
مسلمين ومسيحيين وماتابعها بعد ذلك من تأسيس حزب الوفد
وتأسيس بنك مصر والجامعة الأهلية وكلها ظهرت فيها قوة
التماسك بين المسلمين والأقباط .

وطبقاً لسياسة الإنجليز فرق تسود.. بدأت خطة التفرقة باللعب
على وتيرة المسلمين والأقباط .. ولم يكن النجاح حليفها أيضاً

وعلى يد الصهيونية الأمريكية كانت المرة الثالثة وهى المرة التى
أحرزت مع كل الأسف نجاحاً ملحوظاً .. مع تصاعد تيارات متشددة
من الطرفين مسلمين وأقباط تغذيها الصهيونية الأمريكية.

ولابد للمسلمين والأقباط أن يعودوا لتراثهم وقراءته جيداً…
ففى القرآن الكريم ..قال الله تعالى :
((ولاتجادلوا أهل الكتاب إلا بالتى هى أحسن)).
وقال الله تعالى أيضاً : ((لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين )) ..

وقال أيضاً سبحانه وتعالى : (( وطعام الذين أتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم )) .

أما السنة المطهرة فقد أوصى النبى صلى الله عليه وسلم المسلمين بأهل الذمة

( وهم أهل الكتاب من اليهود والنصارى )
وقد شدد على ذلك .. فقال :
(( من آذى ذمياً فقد آذانى ..ومن آذانى فقد آذى الله )).

وعندما فتح الله مصر على يد ( عمرو بن العاص ) كتب معاهدة للقبط تعهد فيها بحماية كنيستهم .. وكتب أماناً للبطريرك بنيامين
وأرجعه إلى كرسيه بعد طرد ثلاثة عشر عاماً وأمر باستقباله بما
يليق بمكانته ومنحه السلطة الكاملة وخوله الحرية فى إدارة شؤون الكنيسة .

وقال السير (( توماس أرنولد)) : لقد عامل المسلمون العرب
المسيحيين بتسامح عظيم منذ القرن الأول للهجرة واستمر هذا التسامح فى القرون المتعاقبة وأن العرب المسيحيين الذين يعيشون فى وقتنا هذا بين جماعات المسلمين لخير شاهد على هذا التسامح .

ومازالت كلمات مسيحيى الشام والتى كتبوها لأبى عبيدة بن الجراح ..يامعشر المسلمين أنتم احب إلينا من الروم وإن كانواعلى دينناأنتم أوفى لنا وأراف بنا وأكف عن ظلمنا وأحسن ولاية علينا .

مازالت هذه الكلمات تتردد فى جنبات الكون معلنة قوة العلاقة بين المسلمين والمسيحيين.

وليعلم مسيحيو اليوم أن الأمريكان هم روم هذا الزمان .

نبضات قلم / محمد الجرايحى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قرأت لك من مدونات العرب

* مخلب القط

* بيل جيتس مسلم

* سارقة الحلم

* وصية أبى رحمه الله

شاهد فى صفحة الكاريكاتير

* وراى ظهر يحمينى

* الذبح بهذه الطريقة غير شرعى

* انت عبيط يابنى آدم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Advertisements

28 تعليقات على “حــــسن ومرقــــص

  1. هو فعلا الاستعمار يحاول مرار وتكرار الايقاع بين المسلمين والمسيحيين
    بس عايزة اقول لحضرتك احنا اللى بنعمل كده يعنى لو احنا خايفين على بعض ولو احنا بنعمل بوصايا رسولنا الكريم ما كان ده حالنا
    تحياتى لحضرتك

  2. بصراحة اخي محمد انا لا اعتقد ان هذا الفيلم يؤدي الى اثارة الفتنة مجدداً بين المسلمين والاقباط…بل بالعكس…
    تقوية العلاقات فيما بينهم…
    انا لم اشاهد الفلم ولكنني قرات ملخص له على ايجي فيلم…ورايت انه ممتاز جدا

    ربما لم افهم قصة الفيلم بشكل صحيح..

    تقبل مروري

  3. الأخت الفاضلة : أمانى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كلامك صحيح .. ولهذا أنا أوجه كلامى لكل من المسلمين والأقباط
    حتى لاينساقوا وراء الدعاوى المغرضة
    أختى شرفت بزيارتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    أخوك
    محمد

  4. أخى الكريم : محمد أرشيد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا لم أتعرض للفيلم لأنى لم أشاهده
    ولكنى أتخذت عنوانه مدخلاً لمناقشة
    أسباب هذه الظاهرة الغريبة عن مجتمعاتنا
    والتى هناك من يحرك خيوطها بصورة شيطانية
    للوقيعة بين عنصرى الأمة والذى يقول لنا التاريخ
    أن ترابط عنصرى الأمة كان دائماً سداً منيعاً امام
    تنفيذ خطط الحاقدين
    وأردت أن أنبه للخطر الذى يحيط بنا وما يحاك لنا فى الظلام

    أخى أشكرلك مداخلتك الطبية
    وسعدت بزيارتك العطرة
    بارك الله فيك
    أخوك
    محمد

  5. أخي محمد ..
    ان كانت أيادي الأعداء قد فرقت بين المسلمين انفسهم تبعا لمذاهبهم ..
    فما بالك باختلاف الأديان؟؟
    ربما هي دعوة لتوحيد الصفوف ..
    فالاسلام لم يكن يوما سببا في ايذاء أي انسان ..
    بل على العكس ..
    لم تخلو معاهدة او وثيقة من حفظ حقوق مواطني الدولة وصون بقائهم وعيشهم الكريم ..
    بغض النظر عن اديانهم واجناسهم والوانهم …
    لذلك ما نحن بحاجة اليه هو العودة لشرع الله الذي لا مثيل له ..
    وليس فيلما .. ينقصه الكثير ليوصل “رسالة” ..

    شكرا للطرح المميز ..
    دمت بخير ..

  6. اما رايت تعليق حضرتك عندي فرحت جدا
    لاني مكنتش عارفه ادخل مدونتك ولا كنت عارفه هي فين

    الله المستعان

    فعلا يوجد اليوم شرارات بين المسلمين والمسيحيين وواضحه وجليه جدا

    الله ييحفظ بلادنا من كل سوء

  7. أخي الكريم محمد
    السلام عليكم

    جزاكم الله خيرا على تناول هذا الموضوع بهذه الحيادة الجميلة والتحذير من توابع الفتنة والعمل على تفاديها ..

    بارك الله فيك أخي الكريم ..

    لي موضوع ذو صلة بعنوان الغتنة نائمة لعن الله من أيقظها
    موجود في الأرشيف

  8. الأخت الفاضلة : رولا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لذلك أختى كان لزاماً علينا ان ننتبه
    ونصحو من غفوتنا

    ولابد أن يعلم المسلمون جميعاً أنهم ينتمون إلى دين السلام
    ودين المحبة .. وأن هذا الدين هو أول دين اعترف بحق المواطنة
    لكل من يخالفه وأن يتعايش مع الجميع فى تسامح

    أختى أسعدتنى كثيراً مداخلتك الواعية

    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  9. الأخت الفاضلة ك عاشقة الفردوس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ومرحباً بك فى مدونتى الجديدة

    وأشكرلك تعليقك الطيب ونسأل الله تعالى
    أن يحفظ بلادنا من كل الشرور

    بارك الله فيك أختى وأعزك
    أخوك
    محمد

  10. أخى الكريم : أ / سيد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه الحيادية هى ماتعلمناه من ديننا القويم
    أخى: إن شاء الله أقرأ هذه المشاركة
    هذا يشرفنى ويسعدنى وخاصة أنك كاتب قدير

    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  11. موضوع جميل اتمني ان يحل

    و الله لو طبقت الشريعة لن يُضر احد و لكن اكثر الناس لا يعلمون

    شكرا لك

  12. أ/محمد
    مقال قيم وشامل جميع الأركان وتناول القضية بحيادية
    وصدقت لابد لكل من الطرفين الانتباه لما يحاك لهما فى الظلام
    لأنهما سيدفعان الثمن معاً إذا لم يتيقظوا

    ونسأل الله السلامة
    دمت ودامت نبضات قلمك الواعية

    أخوك/راغب

  13. من أكثر ماقرأت موضوعية وحيادية فى هذا الموضوع الشائك
    مدونة قيمة وجديرة بالمتابعة وهكذا تكون امانة الكلمة

    ضيف حديث التعرف بك

  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

    كتابة عظيمة اخ محمد
    بارك الله فيك … وفي قلمك فهو حقا قلم نابض

  15. الاخ الحبيب أ. محمد
    الأفة فى رأيى تكمن فى أن طرفا قد ترسب فى عقله أنه مظلوم هُضم حقه وأهدرت حريته لصالح الطرف الأخر وبسبب قوته ونفوذه
    النصارى يظنون هذا بسبب غلبة المسلمين عدديا والمسلمون يشاركونهم الظن نفسه بسبب أسلوب الإستقواء بالخارج الذى درج عليه قيادات النصارى
    وإن كنت أكاد أتلمس بعض الحق عند كل طرف فى ما يعانيه إلا أنى لا اجد عذرا لمن ينكأ جرحا كهذا فى جسد أمتنا المثخنة بالجراح أصلا

    نحتاج إلى كلمة سواء وأن يجلس العقلاء من كل أهل ملة ليتصارح الكل بما يعتمل فى صدره ويتكاشف الجميع عن مشاكله ساعتئذ سيكون الحل قريبا والأمر بإذن الله يسيرا وستنجلى سحابة الصيف وتتلاشى زوبعة الفنجان فإذا لاشئ ثمة إلا التسامح والتعايش والتعاون لأجل صالح البلد المسكين

    بارك الله فيك أخى الفاضل

  16. في مصر الناس لم يعودوا بحاجه إلى يد خارجيه لأثارة الفتن فالناس انفسهم أصابتهم حمى التطرف وأصبحو يفرغون الضغوط الناتجه عن الاحباطات والظروف المعيشه القاسيه في مواجهة بعضهم البعض وينطبق هذا على الطرفين المسلم والمسيحي وأن كان بطبيعة الحال المسيحين اكثر تعرضا للخسائر في الفتن تظرا للنسبه العدديه بين الطرفين وانا متأكد ان لو كانت تلك النسبه متقاربه لكنا نعيش حرب أهليه اليوم
    أول زياره لمدونتك الاكثر من رائعه اسعدني جدا التعرف عليها
    تحياتي وأحترامي لحضرتك

  17. ahmed saker
    صدقت أخى : لو طبقت الشريعة الإسلامية سيكون فيها الحل لكل الأطراف ولكن المشكلة أخى أن هناك من يحاول زرع الخوف فى النفوس من تطبيق الشريعة وهذا ماجعل واحد بوزن ( ميلاد حنا) يقول لو طبقت الشريعة سأترك مصر…!!!!

    أخى شرفت بزيارتك العطرة
    أخوك
    محمد

  18. اللغة اليابانية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك هذه الزيارة الطيبة والتى أسعدتنى كثيراً
    وأشكرلك إطرائك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  19. د/ راغب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى لاشك فى أن مايحدث بين المسلمين والأقباط هو نتاج مؤامرة خسيسة هدفها نشر الفوضى فى البلاد وقد يؤدى هذا إلى انقسامها إلى شمال وجنوب تمهيداً للشرق أوسطية الجديدة
    ولكن هيهات هيهات..سيظل شعب مصر فى رباط إلى يوم القيامة

    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  20. أخى الحبيب : د / محمد ( طال الليل ) ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حمداً لله على سلامتك نورت مدونتى بطلتك الوضاءة
    وأدعو الله أن تكون بخير
    وأشكرلك مداخلتك القيمة ..
    ونسأل الله تعالى أن يزيح الغشاوة عن الأعين
    ويبصر أبناء الأمة بما فيه الخير والصلاح

    أخى لاتطيل الغياب فى انتظارك دائماً
    بارك الله فيك وأعزك
    اخوك
    محمد

  21. EGYPT EYES
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صدقت أخى .. ولكن هذه علامة خطورة ونذير لما وصل إليه الحال فى بلادى.. ولكن للأسف الكل فى غفلة إلا من رحم ربى
    ونسال الله السلامة….

    أخى : شرفت بزيارتك ..وسعدت بالتعرف عليك
    أتمنى دوام التواصل
    أخوك
    محمد

  22. الأخ الفاضل : أ / ياسر الغسلان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك هذه الطلة الطيبة
    وأشكرلك كلماتك الكريمة المشجعة

    وشرفت كثيراً بزيارتك والتى اتمنى أن تتكرر بمشيئة الرحمن
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  23. موضوع يحتاج الى اهتمام بالغ من المسلمين والمسيجيين حتى لانقع فى شراك المخططات الصهيونية البغيضة

    شموع
    مشرفة منتديات القمة للمدونين العرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s