حكايات من الواقع

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الأحبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الواقع الذى نعيشه ملئ بالحكايات

التى تحوى من العبرة والعظة الكثير

وهى دروس لكل صاحب بصر وبصيرة

أخوكم فى الله

محمد الجرايحى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أضفته على الماسنجر ومع الوقت أحببته

.

أنا في الحقيقة أضفت شخص عندي في “المسنجر”، ومع الوقت أحببته كثيرا كنت أتضايق إذا مر يوم ولم أتحدث معه، لا تتصورون كم كنت أحبه، كان دوما يطلب مني أن أحادثه بالهاتف ولكنني أرفض بشدة، حاول كثيرا بحكم أنني إنسانة يثق فيها الجميع، رفضت ولم أتوقع نفسي يوما من الأيام أن يكون لي علاقة مع شاب حتى بالمسنجر. استمرت علاقتنا لشهر تقريبا وكنت قد أضفته لدى أختي بالمسنجر وهو لا يعلم أنها أختي، وفي مرة من الأيام لم يحدثني لأكثر من أسبوع.. غضبت وقتها كثيرا ولكن لما عاد لم أتوقع ذلك؛ لأنني شككت بأنه سوف يتركني، وكنت في تلك الفترة عزمت على تركه، ولكنه قال لي كلام أنساني ما كان، بل زاد تعلقي به، وفي نهاية حديثنا في ذلك اليوم طلب مني أن أحادثه بالهاتف ولكني رفضت، وبعد يوم فتحت المسنجر وكان موجودا ولم يكلمني، واضطررت لأن أفتح المسنجر الخاص بأختي في الوقت نفسه، وإذا به يبدأ الحديث ويطلب أن يتعرف.. لحظتها أحسست بالخيانة وأكملت الحديث وهو لا يعلم من أنا، ثم حادثته من المسنجر الخاص بي، ثم خرجت وهو لا يعلم أنني هي نفسها التي تحادثه، وأنا اكتب هذا الكلام في نفس اليوم.
أرشدوني إلى الصواب جزاكم الله كل خير.

*****************
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طالما هناك إنسان وهناك شيطان سيظل الشر على الأرض يرعى
وهناك نفوس ضعيفة .. تستغل أصحاب العقول القاصرة

ولذلك وجب التنبيه .. وهذا دور هام  يجب أن نقوم به
وخاصة ان الانترنت الآن أصبح واقعاً فى حياتنا

وأصبح له دور كبير فى حياة الكثير من الشباب
ويجب أن يكون هذا الدور إيجابياً

لقد نقلت لكم هذه القصة

لنتعلم من حكايات الحياة ونأخذ الدرس والعبرة
والتى من الممكن أن يكون لها أثر
على من تقرأ فتكن حذرة
وقد تكون كلماتها نبراساً هادياً
لكل صاحبة بصر وبصيرة
وأقول للشباب الذين يمثلون ذئاباً بشرية على الشبكة العنكبوتية
اتقوا الله فى بنات المسلمين
أخوكم
محمد